لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 3 أغسطس 2020 03:15 م

حجم الخط

- Aa +

شركة أرادَ تمنح عقداً بقيمة 115 مليون دولار لبناء المرحلة الثانية من مشروع الجادة في الشارقة

شركة التطوير تمضي قدماً في بناء المجمع الذي تبلغ قيمته 6.5 مليار دولار أمريكي فيما تحافظ معدلات الاستثمار على مستوياتها

شركة أرادَ تمنح عقداً بقيمة 115 مليون دولار لبناء المرحلة الثانية من مشروع الجادة في الشارقة


أعلنت أرادَ، شركة التطوير العقاري في الشارقة، عن حصولها على عقد الإنشاء الرئيسي لبناء إيست فيليدج، المرحلة السكنية الثانية من مشروع الجادة، والذي تبلغ قيمته 6.5 مليار دولار أمريكي.


وحازت بست بيلدينج كونتراكتينج كومباني، شركة المقاولات التي تتخذ من الشارقة مقراً لها، على العقد الذي تبلغ قيمته 115 مليون دولار أمريكي، وستبدأ العمل على الفور. ويشمل نطاق العمل تشييد 16 مبنى سكنياً، تحتوي على ألفين وحدة، ومن المخطط استكمال أعمال البناء بحلول نهاية عام 2021.


وذكرت شركة أرادَ في خبر صحفي أنه قد تم بيع 95% من إيست فيليدج مسبقاً، وأوضح الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة شركة أرادَ: "تُعتبر هذه الحظة حاسمة في رحلة تطوير هذا المشروع القياسي، ودليلاً على تصميمنا للمضي قدماً في عملية البناء في عدد من المساحات داخل موقع المشروع".


كما أعلنت أرادَ في نهاية شهر يوليو عن نمو المبيعات في النصف الأول من العام بنسبة 10% قياساً بالفترة ذاتها من عام 2019، وذلك بفضل الاهتمام القوي من المستثمرين الإماراتيين والافتتاح الرسمي للجزء الأول من مشروع الجادة خلال شهر فبراير هذا العام.


ومن  المقرر تسليم شقق فيرست أفنيو، المرحلة الأولى من مشروع الجادة، إلى أصحابها في الربع الثالث من العام الجاري.
وحافظت معدلات الطلب في سوق العقارات في الشارقة على استقرارها هذا العام، على الرغم من تداعيات انتشار كوفيد-19 والإقبال الضعيف الذي سبب أضراراً للسوق في أنحاء أخرى من دولة الإمارات.


وارتفعت قيمة العقارات المُباعة في الشارقة بنسبة 4.1% خلال النصف الأول من عام 2020، مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الماضي، وذلك بحسب بيانات كشفت عنها دائرة التسجيل العقاري في الشارقة، الجهة الحكومية لتنظيم العقارات.
وقال أحمد الخشيبي، الرئيس التنفيذي لشركة أرادَ، خلال حديثه مع مجلة أريبيان بزنس: "تُظهر الشارقة قوتها مرة أخرى كواحدة من أفضل أسواق العقارات أداءً في المنطقة، لا سيما مع ثقة المستثمرين من داخل الإمارات وخارجها بالتنوع الكبير في الوحدات والمجمّعات المتوفرة في الدولة. ونعتقد أن هذه النتائج الممتازة خلال الشهور الستة الأولى من عام 2020 ستستمر في النصف الثاني طالما يواصل قطاع التطوير العقاري طرح مشاريع جديدة.