لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 15 Jun 2020 12:00 م

حجم الخط

- Aa +

دبي: خسارة الوظيفة تعد ظرف استثنائي يجيز فسخ عقد الإيجار

مركز فض المنازعات الإيجارية يُقرُّ إنهاء الخدمة كظرف استثنائي لفسخ عقد الإيجار

دبي: خسارة الوظيفة تعد ظرف استثنائي يجيز فسخ عقد الإيجار

أفاد  إشعار صادر عن مكتب بيكر مكنزي بالطرق المعتادة. إلى تأييد  حكم حديث صادر عن مركز فض المنازعات الإيجارية، الذراع القضائي لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، فكرة أن إنهاء خدمة الموظف (على أن يكون هو أيضًا المستأجر والمدعي في هذه القضية) يرقى إلى كونه أحد "الظروف الاستثنائية"؛ ومن ثمّ، فهو مبرر لفسخ عقد الإيجار مع مالك العين المؤجرة.


وأكَّد المركز في حكمه أنه يجوز فسخ عقد الإيجار في حالة من اثنتين: إما بتطبيق مبدأ "القوة القاهرة"، أو بتطبيق نظرية "الظروف الطارئة" التي لا يمكن درئها أو توقعها في وقت التعاقد. ويُعدُّ هذا الحكم نتيجة مهمة؛ حيث يعتبر إنهاء الخدمة مستوفيًا لمعايير "الظروف الاستثنائية" وفقًا لقانون دولة الإمارات العربية المتحدة ويعتبر في نهاية المطاف سببًا لفسخ عقد الإيجار مع عدم توقيع غرامة الإنهاء المبكر على المستأجر.


وجاء حكم مركز فض المنازعات الإيجارية كما يلي:
"ويرى المركز أن إنهاء خدمة المدعي هو حالة من حالات الظروف الطارئة التي لا يمكن تخفيف وطأتها أو توقعها بحيث أصبح عقد الإيجار عبئًا مرهقًا على المستأجر لدرجة أنه بات من المستحيل معه الاستمرار في عقد الإيجار."