حجم الخط

- Aa +

الأثنين 30 مارس 2020 06:45 م

حجم الخط

- Aa +

قل وداعا إلى الأبد للمصافحة والعناق

قدّر خبراء أن التباعد الاجتماعي لفترات تمتد لعدة شهور سيكون له تداعيات على التعامل بين البشر ليحل التوجس بدلا من التقارب نتيجة للمصافحة أو العناق

قل وداعا إلى الأبد للمصافحة والعناق

وتقول  باميلا باريسكي وهي محاضرة في جامعة شيكاغو إنها ترجح بأنه :"كلما طال التباعد الاجتماعي كلما زادت إمكانية تغييره لكل ما اعتدنا عليه في تعاملنا مع الأخرين لسنوات، وأصبحت لتوه الأشياء التي كانت مألوفة مثل المصافحة باليد أمرا من الماضي"

وتقول إنه عندما ستحاول مد يدك لمصافحة زميلك في اجتماع عمل فمن المرجح أن يواجهك موقف مربك وتردد من قبل زميلك الذي سيقترح لمس المرفق بدلا من المصافحة.

ويقول روبرت دينجوال برفسور العلوم الاجتماعية في جامعة نوتينغهام تريت بأنه :"من المرجح أنك ستغسل يديك أكثر مما اعتدت من ذي قبل وستغسلها بعناية أكثر، ولن سنقبل على العناق كما اعتدنا سابقا".

ومهما طال أمد إجراءات تقييد الحركة والعزل الاجتماعي فإن الخبراء يجمعون على أن السلوكيات التي اعتدنا عليها ستتواصل معنا. كما هو الحال مع اهتمامنا بنظافة الأثاث حولنا وتعقيمه وسلوكيات الهوس بالنظافة وانتظام مبيعات المعقمات على المدى الطويل.