لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 31 يوليو 2020 08:00 م

حجم الخط

- Aa +

الأهرامات المصرية بنتها كائنات فضائية بحسب مؤسس تيسلا

بعد تعاطي المخدرات علنا عاد ايلون ماسك في شطحات جديدة حول اهرامات مصر والكائنات الفضائية التي يزعم أنها بنت الاهرامات

الأهرامات المصرية بنتها كائنات فضائية بحسب مؤسس تيسلا
الأهرامات المصرية بنتها كائنات فضائية بحسب مؤسس تيسلا

عاد الملياردير الأمريكي، إيلون ماسك مؤسس سيارات تسيلا إلى اثارة الجدل ليغرد على حسابه في تويتر والذي يتابعه أكثر من 37 مليون، قائلا إن الأهرامات المصرية بنتها  كائنات فضائية جاءت من أكوان أخرى ونالت تغريدته أكثر من 43 ألف إعادة نشر.

وتثير تغريدة ماسك جدلا وأخذ ورد  بين الاستغراب والتأييد والمطالبة بالتوضيح والتفسير، لكن الملياردير لم يرد.

لتبدأ التأويلات والبحث في آخر شطحات ماسك الذي يعرف عنه اثارة الجدل والتناقض وتقديم تحليلات وتعليقات غريبة كلفته بعضها خسارة قضايا في المحكمة كما حصل في قضية اتهام بريطاني حاول انقاذ صبية في كهف في تايلند حيث خسر ماسك الدعوى القضائية ضده بسبب تغريدة.

مؤسس تيسلا ايلون ماسك يحذف تغريدة هدد فيها بتنفيذ انقلاب ضد أي دولة يرغب بها

ردّ تيسلا على تعليق بالقول: «سننفّذ انقلاباً ضدّ من نشاء... تعايش مع الأمر» ثم حذف ماسك التغريدة منذ ساعات وهي تغريدة تثير الشك في تمييزها بين المزاح وزلة اللسان!

يذكر أن ماسك أطلق الأسبوع الماضي تغريدة ثم حذفها بعد أن تحدث عن اعتراضه على مساعدة الحكومة الأمريكية للعاطلين عن العمل بسبب كوفيد 19. وكان في البداية قد ذكر بالقول «حزمة تحفيز حكومية أخرى ليست في مصلحة الشعب». يقصد هنا انتقاد حزمة مالية جديدة من الحكومة الأميركية إلى الناس، بسبب البطالة التي تسببت بها جائحة «كورونا».

ثم جاءه رد من حساب باسم «@historyofarmani»: «أتعلم ما ليس في مصلحة الشعب؟ أن تقوم الحكومة الأميركية بتنفيذ انقلاب ضد رئيس بوليفيا إيفو موراليس، حتى تستفيد أنت من الليثيوم الموجود في بوليفيا» في إشارة للمواد الخام التي يتم منها تصنيع البطاريات مثل تلك في السيارات الكهربائية من شركة تيسلا. عندها أتت تغريدة ماسك المتعجرفة، والتي ردّ فيها بالقول: «سننفّذ انقلاباً ضدّ من نشاء... تعايش مع الأمر» (حذف ماسك التغريدة منذ ساعات)، ليعود وينشر تغريدة أخرى بعدها يقول فيها إن شركة «تسلا» تشتري الليثيوم من أستراليا