لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 30 يوليو 2020 08:00 م

حجم الخط

- Aa +

هل يستطيع ترامب تأجيل الانتخابات الرئاسية الأمريكية؟

طالب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتأجيل انتخابات الرئاسة المقررة في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، بزعم أن زيادة التصويت عبر البريد قد تؤدي إلى عمليات تزوير أو نتائج غير دقيقة، داعيا إلى تأجيل الانتخابات حتى يكون الناخبون قادرين على التصويت على نحو "مناسب، وآمن، وسالم"، فهل يمكنه ذلك وما الذي تتطلبه العملية؟

هل يستطيع ترامب تأجيل الانتخابات الرئاسية الأمريكية؟

يستدعي تأجيل الانتخابات الرئاسية الأمريكية تغيير القانون الفيدرالي الذي ينص على موعد الانتخابات، وسارعت صحيفة نيويورك تايمز بالاستفسار من خبراء القانون حول فرص نجاح ترامب في تأجيل الانتخابات.

يأتي ذلك مع تراجع شعبية الرئيس ترامب وسط جائحة كوفيد 19 وخسارة ملايين الأمريكيين لوظائفهم فضلا عن وفاة 150 ألف أمريكي بفيروس كورونا المستجد. ونقلت  أ ف ب، طرح الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس لأول مرة إمكانية تأجيل انتخابات 2020 متحدثاً من دون أي أدلة عن مخاطر تزوير على صلة بأزمة تفشي وباء كوفيد-19.

أرسل ترامب تغريدته التي يثير فيها مثل هذا الاحتمال بعد بضع دقائق من الإعلان عن انخفاض تاريخي في الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة في الربع الثاني بنسبة 32,9%.

ويستند موعد الانتخابات في نوفمبر إلى قانون سار منذ 1845، وتلفت الصحيفة إن سن قانون جديد لتغيير موعد الانتخابات حتى في حال الازمات والحروب، يستدعي موافقة مجلسي الشيوخ والنواب وهو أمر لا يمكن أن يحصل مع الغالبية الديمقراطية في مجلس النواب، كما أن فترة الرئاسة الأمريكية للرئيس ترامب تنتهي حكما في يناير القادم ولا يوجد ما يبدل ذلك بحسب الصحيفة.

ويفرض الدستور الأمريكي قيام أعضاء الكونغرس الجدد بأداء القسم يوم 3 يناير وتبدأ الفترة الرئاسية الجديدة يوم 20 يناير ولا يمكن تبديل هذه التواريخ بإصدار تشريعات عادية.

ويشير محامي الانتخابات البارز مارك الياس الديمقراطي إلى أن ما يلمح إليه ترامب لا يمكن تحقيقه.

وسبق أن تداول الرئيس الأمريكي الاسبق جورج بوش فكرة تأجيل الانتخابات بقانون يراعي حدوث هجوم إرهابي، فردت عليه كوندليسا رايس وقتها أن الانتخابات لم تتأجل لا في الحرب الأهلية ولا الحرب العالمية في الماضي بل أجريت كالمعتاد ولا داعي لتداول تلك الفكرة لتدراك الموقف.

  .