لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 6 يوليو 2020 04:00 م

حجم الخط

- Aa +

انتعاش النشاط التجاري في مصر إلى أقوى مستوى له منذ 4 أشهر

بلومبيرغ-شهد النشاط التجاري في مصر انتعاشاً واضحاً في شهر يونيو على الرغم من تسارع معدل فقدان الوظائف بعد رفع قيود الإغلاق التي تم فرضها للحد من تفشي جائحة كوفيد-19.

انتعاش النشاط التجاري في مصر إلى أقوى مستوى له منذ 4 أشهر


وسجل القطاع الخاص غير النفطي في مصر أعلى مستويات له خلال أربعة أشهر، ويعود ذلك بالدرجة الأولى إلى تباطؤ معدل تراجع الأعمال، وفقاً لمؤشر مدراء المشتريات الصادر عن مؤسسة أبحاث السوق آي إتش إس ماركت. ووصل مؤشر مدراء المشتريات للقطاع الخاص غير النفطي في مصر إلى 44.6 في يونيو، مرتفعاً من 40.7 في مايو، ولكنه لا يزال دون مستوى الخمسين؛ وهو الحد الفاصل بين الانكماش والنمو.

ونقل التقرير الصادر يوم الإثنين عن الخبير الاقتصادي في مؤسسة آي إتش إس ماركت، ديفيد أوين قوله: "تعطي بيانات مؤشر مدراء المشتريات لشهر يونيو إشارات واعدة على أن الاقتصاد المصري بدأ في الاستقرار".

واكتسب التحول من أدنى مستوى قياسي له في أبريل الماضي زخماً في مصر، حيث أظهر الرفع التدريجي للقيود المفروضة بسبب تفشي جائحة كوفيد-19، مؤشرات على الاستقرار. ووفقاً للمؤشر، دفعت الضغوط المرتبطة بارتفاع التكلفة الشركات إلى التكيف من خلال تخفيض العمالة بأسرع معدل له منذ أربع سنوات تقريباً.

• في حين خفضت الشركات أجورها للشهر الثالث على التوالي، بلغ التفاؤل بالنشاط المستقبلي أعلى مستوى له حتى الآن هذا العام؛ حيث تسارعت وتيرة الأعمال المتراكمة إلى أعلى نسبة في تاريخ السلسلة.
• ويفرض الحظر الصحي والتأخيرات الناجمة عنه في إجراءات سلطات الجمارك والموانئ ضغوطات على أوقات التسليم، التي ارتفعت لفترة أطول للشهر الرابع على التوالي وبسرعة منذ أكتوبر 2017.
• وشهدت الشركات أعلى نسبة ارتفاع في تضخم تكلفة الشراء منذ تسعة أشهر. ويرتبط ذلك بشكل جزئي بارتفاع أسعار المواد الطبية وارتفاع قيمة الدولار.
وأضاف أوين: "لا تزال أرقام التوظيف منخفضة بمعدل متسارع في يونيو، على الرغم من وجود العديد من المؤشرات التي تشير إلى أن هذا سيتغير قريباً. "ويشير ارتفاع الطلب في بعض الشركات وتسارع وتيرة الأعمال المتراكمة وأجواء التفاؤل التي ارتفعت إلى أعلى مستوى لها منذ ستة أشهر، إلى رغبة الشركات في استئناف توظيف العمالة في المستقبل القريب".