لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 24 Jun 2020 03:30 م

حجم الخط

- Aa +

مرشح اللوبي الاسرائيلي بالانتخابات النيابية الأمريكية يخسر خسارة مدوية أمام مدير مدرسة سابق

خسر النائب الأميركي​ ​إليوت إنجل​ رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي عن منطقة نيويورك، في الانتخابات النيابية أمام جمال بومان وهو مدير مدرسة إعدادية سابقا، رغم مئات الآلاف من الدولارات التي ضخها اللوبي الاسرائيلي وتحشيد الصحافة الاسرائيلية لإنقاذ إنجل

 مرشح اللوبي الاسرائيلي بالانتخابات النيابية الأمريكية يخسر خسارة مدوية أمام مدير مدرسة سابق
 مرشح اللوبي الاسرائيلي بالانتخابات النيابية الأمريكية يخسر خسارة مدوية أمام مدير مدرسة سابق

إنجل ، الذي واجه مواجهة مدير المدرسة الإعدادية السابق جمال بومان في 23 يونيو، خسر خسارة مدوية أمس بعد أن بقي في منصبه منذ 31 عامًا رغم دعم كبار أعضاء الحزب الجمهوري له فضلا عن تبرعات بمئات الآلا من الدولارات من لوبيات الصهيونية وكبرى الشركات الأمريكية ونال دعما من كبار الديمقراطيين بما فيهم هيلاري كلينتون.

 لكن بومان نجح بحشد التأييد الشعبي مع تأييد شخصيات من القادة التقدميين مثل السناتور بيرني ساندرز والنائبة الإلكسندريا أوكاسيو-كورتيز، وأحرز تقدما بلغ 24 نقطة حاسمة في النتائج الأولية مما يشير إلى انتصار كبير بعد الانتهاء من احصاء الاصوات التي أدلى بها ناخبون بالبريد.

ارتكب إنجل العديد من الأخطاء في الأسابيع الأخيرة التي أفشلت سعيه لفترة كانت ستصبح الـ16 له في مقعده، مما قدم ذخيرة هائلة لخصمه  الفترة التي سبقت الانتخابات التمهيدية. فقال مثلا دون انتباه إنه لا يأبه للفوز بفترة أخرى فيما كان المايكروفون ينقل كلامه دون انتباهه.

واستفاد جمال من حركة الاحتجاجات ضد وحشية الشرطة الأمريكية مع الأمريكيين الأفارق وذكر أنه لم ينجو في طفولته من عنف الشرطة حتى عندما كان صغيرا بالسن.