لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 1 Jun 2020 01:45 م

حجم الخط

- Aa +

تقييم المرونة الرقمية للأعمال

خالد الحريمل - الرئيس التنفيذي للمجموعة في شركة "بيئة": تقييم المرونة الرقمية للأعمال

تقييم المرونة الرقمية للأعمال

في ظل البيئة شديدة الترابط والتنافسية التي نعيش فيها الآن، أصبح التحول الرقمي ضرورة حتمية للشركات، إذ يجب أن تستفيد الشركات من الفرص الجديدة والناشئة التي تقودها التكنولوجيا مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبيانات الكبيرة و5G، والعديد من الأمور أخرى.وينطوي التحول الرقمي على العديد من الجوانب المختلفة. فمن الممكن أن يكون إعادة ابتكار نماذج الأعمال، وخلق مصادر جديدة للدخل وفرص الربح، وتمييز تجربة العملاء ومشاركتهم أو بناء نظام بيئي جديد من الشركاء. وعلى الصعيد الداخلي، يمكن للشركات مراجعة اعتماد ممارسات العمل المرن والسماح للعمل عن بُعد أو نماذج عمل أكثر تعاونية أو تعزيز عمليات وأنظمة الأعمال الداخلية لتصبح أكثر مرونة وكفاءة. وفيما ستصل كل شركة إلى مرحلة مختلفة من النضج في رحلة التحول الرقمي، فسيتعين عليها أن تقيّم مكانتها.

ومع تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد19، زادت حاجة الشركات لتبني حلول التحول الرقمي وإدارة الأعمال عن بُعد في غضون فتره قصيرة. وأجبرت القيود التي وضعتها الحكومات للسيطرة على انتشار الفيروس قادة الأعمال على إعادة التفكير في نماذج أعمالهم، وجاهزيتهم الرقمية وإدارة القوى العاملة عن بُعد، مع تحسين التكنولوجيا ومعالجة البنية التحتية لتعزيز سرعة الاستجابة للظروف غير المتوقعة.

وحالياً، تجاوزت المرونة الرقمية جميع الضرورات الأخرى لتصبح الأولوية القصوى للرؤساء التنفيذيين. وتمكنت شركات مثل "بيئة" من الاستجابة السريعة مع هذه الأزمة وقدمت خدمات جديدة للمجتمع، حيث شكّل التحول الرقمي جزءاً أساسياً من استراتيجيتنا للنمو على المدى الطويل لسنوات حتى الآن. وفي عام 2017، أطلقنا شركة "إيفوتك" مشروع الحلول الرقمية لشركة "بيئة"، والتي تدعم الابتكار التكنولوجي والتحول الرقمي في المنطقة. يمكن أيضاً تطبيق الحلول والابتكارات التي طورتها "إيفوتك" لـشركة "بيئة" على شركات أخرى تسعى إلى الابتعاد عن العمليات التقليدية.

وفيما يلي تسعة عوامل مهمة يجب أخذها بعين الاعتبار، في إطار خارطة الطريق نحو التحول الرقمي للشركات للعمل في ظل أي بيئة:

1. الاتصال والتعاون - يجب أن يكون الأشخاص في جميع أنحاء المؤسسة، وخاصة أولئك الذين يشاركون في المعرفة والعمل المكتبي، قادرين على العمل عن بُعد بسلاسة. يجب أن يكون لديهم إمكانية الوصول إلى أفضل أنظمة الاتصال والأدوات التعاونية مع توفير تدابير الأمن الالكتروني.
2. صحة الموظف وسلامته - حتى في ظل عمل الموظفين عن بُعد في بيئة منزلية، فمن مصلحة الشركة تحفيز الموظفين وضمان سلامتهم وصحتهم. تحتاج المؤسسات إلى التفكير في كيفية التعامل بشكل أفضل مع الموظفين، وإجراء ورش عمل أو مبادرات التحفيز، وتقديم النصائح لأولئك الذين يتعاملون تحت ضغط قيود الحظر. بمجرد عودة الأشخاص إلى مكان العمل، يجب أن تكون هناك عمليات مسبقه للتأكد من أن بيئة العمل لديها إجراءات الأمان الاحترازية، مثل الماسحات الضوئية لفحص درجة الحرارة بدون تلامس، وخدمات التعقيم الروتينية والمزيد.
3. التحول الرقمي للأعمال - يجب تحويل جميع العمليات رقمياً وتبسيطها، كما يجب أن يكون الموظفون قادرين على الوصول إلى منصات وخدمات الأعمال من أي مكانز إن وجود عنصر واحد من إجراءات العمل يتطلب تدخلاً يدوياً، مثل تعبئة النماذج أو التوقيعات، سيؤثر على سلسلة الإجراءات بأكملها.
4. التطبيق والوصول إلى البيانات - بمجرد أن يتم التحول الرقمي لجميع العمليات، يجب أن يتمتع الموظفون المعنيون بها بالوصول المناسب والحقوق المضمونة في النظام.
5. إدارة العمل القائم على المعرفة – في الأغلب، سيكون الكثير من المعرفة التنظيمية مع أشخاص انتقائيين، وفي أدراج مكتبية أو مصنفة كمعلومات محدودة المعرفة، وهي أي معلومات غير مكتوبة لا يعرفها الآخرون عادة داخل الشركة. يجب أن تخزن الشركات ذات القدرات الرقمية معرفتها المؤسسية وتخزينها وفهرستها وتأمينها وتحديد إمكانية الوصول إليها رقمياً بتفويض مناسب.
6. تجربة العملاء ومشاركتهم - يريد العملاء اليوم تجربة رقمية سلسة، حتى لو لم يتمكنوا من مقابلة أشخاص من الشركة. ويشمل ذلك القدرة على إسناد العمل، والحصول على تحديثات الحالة، وتقديم الملاحظات وتلقي الانتاجيه التي تشير إلى اكتمال الطلب.
7. مشاركة الموردين والشركاء - يمثل الموردون والشركاء الأساس لأي عمل. متشابه للعملاء، يجب أن يكونوا قادرين على التفاعل وإجراء المعاملات رقمياً، دون عوائق.
8. إدارة الخدمات اللمسية - في العديد من المؤسسات، مثل شركة بيئة، تتطلب جوانب مختلفة من العمل أن حضور الأشخاص فعلياً في العمل، سواء كان إدارة عمليات المصنع أو الوجود في المجتمعات لتنفيذ المهام. يجب أن تتيح الجاهزية الرقمية التكليف عن بُعد ورصد هذه الأنشطة.
9. خطة استمرارية الأعمال - تحتاج كل مؤسسة إلى خطة استمرارية العمل تضمن انتقالها إلى وضع رقمي عن بُعد تماماً في أي لحظة. تحتاج هذه الخطط إلى التدرب النشط وتحديثها لتلبية احتياجات الشركة، ويجب على جميع المعنيين أن يكون لديهم اتصال واضح بأدوارهم ومسؤولياتهم.

يقول ونستون تشرشل في أحد الاقتباسات الشهيرة: "لا تدع أي أزمة جيدة تذهب سدىً"، وفي هذه الحالة، تمثل الأزمة التي نجد أنفسنا جميعاً فيها فرصة لإعادة تقييم كيفية عملنا، وإدارة الأعمال وإمكانية الاستعداد، كما تشكل فرصة للشركات لإظهار الريادة من خلال إعادة ابتكار نماذج أعمالهم والاستفادة الكاملة من التقنيات الرقمية. كل ما تحتاجه هو نهج مدروس ومنظم نحو استراتيجية التحول الرقمي التي تتلاءم بشكل أفضل مع عملك.