حجم الخط

- Aa +

الأحد 17 مايو 2020 04:30 م

حجم الخط

- Aa +

الليرة السورية تهوي مع تصريحات رجل الأعمال رامي مخلوف

اعتذر رجل الأعمال السوري رامي مخلوف، من أهالي الموظفين في شركاته الذين تم توقيفهم من الجهات الأمنية، مؤكدا استمرار اعتقالهم فيما تراجعت الليرة السورية امام الدولار عقب تصريحاته التي هدد فيها بانهيار الاقتصاد السوري

الليرة السورية تهوي مع تصريحات رجل الأعمال رامي مخلوف

تراجعت الليرة السورية اليوم عقب تصريحات رجل الأعمال  رامي مخلوف ،   لتفقد نحو 35% من قيمتها ، بانخفاض سعر الصرف مقابل الدولار من 1200 إلى 1600 ليرة سورية.

وكانت هيئة الاتصالات السلكية واللاسلكية والبريد الحكومية قد أبلغت شركتين يملكهما رجل الأعمال السوري، رامي مخلوف وهما "سيريتل" و إم تي إن "MTN" للهاتف المحمول بدفع حوالي 234 مليار ليرة سورية لخزينة الدولة أي ما يقارب 180 مليون دولار،

ونقلت تقارير إخبارية أن تعديل العقود مع شركتي الهاتف النقال تسبب بخسارة أكثر من 338 مليار ليرة (482 مليون دولار) للخزينة.

ولمح مخلوف، خلال مقطع فيديو جديد نشره عبر  "فيسبوك" تحت عنوان: "إن الظالمين بعضهم أولياء بعض والله وليّ المتقين"، ‘لى  انهيار شركة "سيرياتيل" للإتصالات، محذرا من كارثة كبيرة على الاقتصاد السوري.

وتحدث مخلوف عن أن المبلغ المطلوب فرض بلا وجه حق وليس بضريبة أو رسوم، وتناول مفاوضات  لإطلاق سراح موظفي "سيرياتيل" المعتقلين، مضيفا أن الجهات التي يتفاوض معها اشترطت عليه دفع المبالغ المطلوبة منه والتعاقد مع شركة محددة لتخديم شركة "سيرياتيل" للمعدات التقنية، كما اشترطت تعاقد شركة مع سيرياتيل لإجراء مشترياتها وفق عقد حصري كما أنه عليه التنازل- أي رامي مخلوف نفسه- عن منصبه في شركة "سيرياتيل" كرئيس لمجلس الإدارة، لكنه أكد  أنه لن يتخلى عن منصبه، وقال: "في الحرب لم أتخل عن منصبي وبلدي ورئيسي".