حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 13 مايو 2020 05:30 م

حجم الخط

- Aa +

جو بايدن يشدد الخناق على ترامب بضم سياسية شابة لحملته الانتخابية

أعلن جو بايدن مرشح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية 2020 عن ضم النائبة الشابة الكسندريا أوكازيو كورتيز إلى لجنة سياسات المناخ في حملته الانتخابية

جو بايدن يشدد الخناق على ترامب بضم سياسية شابة لحملته الانتخابية

وستشارك الكسندريا أوكازيو كورتيز في رئاسة لجنة استشاريين لجو بايدن حول المناخ، فيما اعتبر مبادرة من بايدن لتوحيد الحزب الديمقراطي لمنع إعادة انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في انتخابات نوفمبر القادم بحسب تقارير أخبارية أمريكية.

وتعد أي إو سي (AOC) كما يحب مؤيدوها أن ينادوها أبرز النواب ذوي الميول الاشتراكية في الحزب الديمقراطي وهي عضو في منظمة الاشتراكيين الديمقراطيين في أمريكا ولكن لا يمكنها تولي تذكرة نائب الرئيس في الانتخابات لأن شرط السن وهو 35 عاما كما هو الحال مع الترشح لمنصب الرئيس الأمريكي.

وتتقن هذه النائبة الشابة فنون التواصل عبر الشبكات الاجتماعية باعتراف جاك دورسي مؤسس تويتر، بل لديها قرابة 7 ملايين من المتابعين على تويتر أي أكثر من جو بايدن الذي لديه متابعين يبلغ عددهم  3 ملايين ونصف المليون .

من هي ألكسندريا أوكاسيو كورتيز التي تملء الدنيا وتشغل الأمريكيين؟

من نادلة في مطعم إلى مصدر رعب للساسة والإعلام الأمريكي، تقول ألكسندريا أوكاسيو-كورتيز أصغر نائب في الكونغرس الأمريكي إن عملها سابقا نادلة في مطعم لا يجلب شعورا بالعار أو الخجل بل مصدر فخر لها وهي تنتصر لمن يعمل- واليوم تصاب وسائل الإعلام الأمريكية اليمينية بالرعب منها

بايدن الذي يتعرض لاتهامات بالتحرش الجنسي من عدة نساء يحتاج للكثير للحاق ببالرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي لديه 80 مليون متابع على «تويتر» فيما فريق حملته الانتخابية يركز منذ أربع سنوات على استخدام الإنترنت، بينما يعمل المرشح الديمقراطي إلى البيت الأبيض، جو بايدن على تعزيز حضوره على مواقع التواصل الاجتماعي في حملته التي تواجه عقبات بسبب تفشي وباء كوفيد 19.

وأعربت شخصيات كبيرة من حزبه علناً عن قلقها بشأن هذا الموضوع، إذ إنه سينبغي على بايدن المعزول في منزله منذ مارس، الذهاب أبعد من مداخلاته الجامدة التي يتمّ بثّها عبر الإنترنت من الطابق السفلي في منزله والرسائل المنتشرة جداً على تويتر إذا أراد الفوز في الانتخابات الرئاسية المرتقبة في نوفمبر.

كما يأتي هذا الإعلان في وقت حرج بالنسبة للرئيس ترامب حيث يواجه أزمة ارتفاع وفيات فيروس كورونا المستجد التي أكد عدة محللين أنها قد تكون سببا في خسارة ترامب للانتخابات

ونقلت رويترز اليوم عن تزايد عدد الأمريكيين المنتقدين للرئيس دونالد ترامب على مدى الشهر الماضي فيما يرتفع عدد الوفيات بسبب‭‭‭ ‬‬‬جائحة فيروس كورونا، ليتخلف الرئيس الأمريكي الآن عن منافسه الديمقراطي جو بايدن بفارق ثماني نقاط مئوية بين الناخبين المسجلين، حسبما أفاد استطلاع للرأي أجرته رويترز/إبسوس نشر يوم الثلاثاء.

وأظهر الاستطلاع الذي أجري يومي الاثنين والثلاثاء أن 41 بالمئة من الأمريكيين البالغين أيدوا أداء ترامب في المنصب، في تراجع أربع نقاط عن استطلاع مماثل أجري في منتصف أبريل نيسان. ولم يؤيد 56 بالمئة ترامب، بزيادة قدرها خمسة بالمئة في الفترة الزمنية ذاتها.

.