لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 11 مايو 2020 04:00 م

حجم الخط

- Aa +

يوم زايد للعمل الإنساني.. مبادرات خيرة لا حصر لها

تصريح محمد الشرف، رئيس العمليات في مجموعة التزام لادارة الأصول -بمناسبة "يوم زايد للعمل الإنساني"

يوم زايد للعمل الإنساني.. مبادرات خيرة لا حصر لها
محمد الشرف، رئيس العمليات في مجموعة التزام لادارة الأصول

في التاسع عشر من رمضان من كل عام، تحتفي دولة الإمارات العربية المتحدة بـ "يوم زايد للعمل الإنساني" الذي يوافق ذكرى رحيل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، مؤسس دولة الإمارات وباني نهضتها الحديثة. نحتفي في هذا اليوم بمسيرة العطاء والعمل الانساني التي انتهجها الوالد المؤسس الذي عُرف عنهُ وقوفه بجانب الشعوب ومناصرتهُ للقضايا الانسانية في مختلف أنحاء العالم. ونستحضر معاً مواقفه المجيدة ومبادراته الانسانية التي لا حصر لها، ونستذكر مشاريعه التنموية التي يشهدُ بها الجميع في مشارق الأرض ومغاربها.


لقد عزَّز المغفور لهُ باذن الله مكانة دولة الإمارات بفضل قيادتهِ الرشيدة ورؤيته الاستراتيجية التي نحصدُ ثمارها اليوم، وأرسى دعائم دولة المؤسسات وأطلق مسيرة التنمية الشاملة والرخاء الاقتصادي الذي ننعم به. لقد زرع الشيخ زايد محبة الإمارات في قلوب الشعوب، وفتح أبواب الدولة للجميع لينهل من خيراتها ويساهم في بنائها، مُنتهجاً سياسةً قوامها التسامح والمساواة والعطاء بلا حدود.  

تسير دولتنا بثبات على النهج الذي رسمه المغفور له باذن الله، ونواصل اليوم مسيرة العمل الانساني والعطاء في ظل القيادة الرشيدة التي جعلتْ الإمارات تتصدر قوائم الدول الأكثر تقديماً للدعم الانساني والمساعدات التنموية. إننا في مجموعة التزام نستذكر اليوم رحيل المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، نحتفي بانجازاته المجيدة ومبادراته العظيمة التي جعلت الإمارات مثالاً يُحتذى في التنمية والتقدم، ونستلهم منهُ معاني وقيم العطاء والانسانية والتسامح، معاهدين الله والوطن بالاستمرار على نفس النهج في ظل قيادتنا الرشيدة.

محمد الشرف، رئيس العمليات في مجموعة التزام لادارة الأصول -بمناسبة "يوم زايد للعمل الإنساني"