لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 3 Jun 2020 11:15 ص

حجم الخط

- Aa +

مايكروسوفت تفصل 50 صحافيا وتستبدلهم بروبوت لكن مهنة الصحافة في الحفظ والصون!

«مايكروسوفت»: الروبوتات بدل الموظفين

مايكروسوفت تفصل 50 صحافيا وتستبدلهم بروبوت لكن مهنة الصحافة في الحفظ والصون!

فصلت شركة «مايكروسوفت» قرابة 50 من الصحافيين بعدما قررت استبدالهم بروبوتات بحسب بي بي سي. ويتولى صحافييون حاليا بانتقاء الأخبار والصور من مصادر ووكالات أنباء مختلفة.

ونقلت سياتل تايمز أن الذكاء الاصطناعي ستولى تلك المهام، فيما لفتت مايكروسوفت في بيان أنها تقوم دوريا بتقييم أعماليها ويستدعي ذلك الاستثمار في مجالات وإعادة العمل في مجالات أخرى وهذه القرارات تأتي نتيجة الجائحة الحالية.

 ورتسدد مايكروسوفت وشركات تقنية أخرى رسوما للمؤسسات الأخبارية لاستخدام محتواها على مواقع الشركة -صفحاتها الرئيسية على موقع Microsoft MSN، ومتصفح Edge الخاص بالشركة.-لكنها توظف صحفيين لعملية اختيار الأخبار المناسبة للمواقع وطريقة عرضها. وسيخسر قرابة 50 صحفيا وظائفهم بنهاية الشهر الجاري وسيبقى فريق بدوام كامل بعدها. وأبلغ الصحافييون الذين سيتم الاستغناء عنهم بأن خدماتهم لن تكون مطلوبة بعد 30 يونيو.

 أحد الصحافيين الذين جرى فصلهم لفت بالقول لصحيفة الغارديان: «أمضيت وقتي في معرفة كيفية تولي التشغيل الآلي والذكاء الاصطناعي لجميع وظائفنا، وها أنا هنا وقد أخذ الذكاء الاصطناعي وظيفتي»!

ويلفت كاتب في فوربس تعليقا على فصل مايكرسووفت لصحافين بالقول إن الصحافة لن تخضع قريبا للأتمتمة وإحلال الروبوتات بدلا من الصحافيين لكن أخبار مايكروسوفت هي مجرد إعادة نشر لوكالات الانباء ومحتوى مرخص وحيادي لا يتنبى سياسة تحريرية محددة، والمهام تلك هي تزويد بانوراما لما يحصل في الأخبار باختصارها بأسلوب موضوعي محدد. إذا هي تجميع للأخبار وليس صناعتها وذلك أمر يمكن لخوارزمية القيام به بحسب رؤية مايكروسوفت التي قررت تجربة ذلك، وهذا النوع من الصحافة لا يعد حيويا جدا فهذه الأخبار في مواقع مايكروسوفت تواجه غالبا بلامبالاة من يصل إليها، فيما تظل مهام مواكبة الناس للأخبار الهامة بلا تغيير.

والخوارزميات تعمل على مدار الساعة وبدقة أعلى عند استنساخ الأخبار، فهناك كفاءة أعلى أيضا.

وتتوقع شركات تقوم بتدريب برامج الكمبيوتر على كتابة الأخبار أن 90% من الأخبار ستولدها خوارزميات الكمبيوتر خلال  فترة سنوات قليلة. وتعمد فوربس على منصة كتابة أخبار اسمها Quill والتي تستقي المعلومات من مصادر عديدة من قواعد بيانات وإصدارات السوق المالية وغيرها.

https://narrativescience.com/quill

تنشر هذه الأخبار التي "كتبها" برنامج كمبيوتر حاليا على مواقع مثل فوربس وشركات شهيرة وعديدة أخرى تعتمد برنامج نرتيف سينس، ويكتب البرنامج تحديثات لمواكبة آخر المستجدات في قطاع معين مثل مشجعي فريق كرة القدم وصغار المستثمرين ومالكي شركات المطاعم السريعة. يشير كريستيان هاموند (بروفسور علوم الكمبيوتر بجامعة نورث ويسترن) رئيس التقنية في شركة نارتيف ساينس الذي يشير إلى أن برنامج للشركة أنتج 400 ألف خبر قصير عن مجريات ألعاب ليتل ليج.