لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 23 مايو 2020 09:30 ص

حجم الخط

- Aa +

صديق الرئيس الفرنسي ومالك صحيفة لوموند يكشف عمله جاسوسا وتنصته على الرئيس ميتران

كزافييه نيل صاحب جريدة لوموند وهوملياردير فرنسي وصديق مقرب من الرئيس الحالي ماكرون كشف أن قبل امتلاكه لصحيفة لوموند وشركات اتصالات وتقنية عمل جاسوسا واخترق شركة رينو واتصالات الرئيس فرانسوا ميتران لصالح الاستخبارات الفرنسية سنة 1986 وباع الصور الاباحية على الانترنت الفرنسية

صديق الرئيس الفرنسي ومالك صحيفة لوموند يكشف عمله جاسوسا وتنصته على الرئيس ميتران

وتلفت صحيفة تايمز إلى أن الملياردير فرنسي البالغ من العمر 52 عاما اعترف بتجسسه على شركة رينو والرئيس ميتران لصالح الاستخبارات الفرنسية وأمن الدولة فيها متباهيا بأنه تجسس لصالح فرنسا!

وتحدث كزافيه كيف اخترق كمبيوترات شركة رينو وغيرها وضبطته السلطات مع اختراقه قناة تلفزيونية -Canal Plus-في لقاء تلفزيوني مع قناة البرلمان وكان يخاطب الشباب بزعم إنه كان يرتكب الحماقات ثم يتستكشف ويعرف كيف يعود لاستثمار طاقاته بصورة إيجابية على حد زعمه.

و كشف الملياردير ورجل الأعمال الفرنسي كزافييه الذي يصنف في المرتبة 21 ضمن أغنى 25 ثري فرنسي، أنه بعد أن توقف عن ذلك عمل في نشر مواد اباحية وجنسية على شبكة الانترنت الفرنسية  Minitel، التي كانت تقدم خدمات الدردشة ونشر الصور وسبقت الانترنت المعروفة عالميا.

ويعرف كزافييه بأنه مؤسس مزود خدمة الإنترنت الفرنسية وخدمة الهاتف المحمول "إيلاد" وهي ثاني أكبر مزود للإنترنت وثالث أكبر مشغل للهاتف  الجوال في فرنسا، وهو أيضا مالك صحيفةلوموند ومالك موناكو تيليكوم، ويشغل حالياً منصب نائب رئيس مجلس الإدارة ومدير العمليات الاستراتيجية لشركة إيلاد، وتبلغ قيمة ثروته حوالي 7.4 مليار دولار أمريكي بحسب عدة مصادر.

ويقول كزافية إن شغفه بالكمبيوتر  بدأفي سن مبكرة بعد أن أعطاه والده كمبيوتر سكنلير كهدية في عيد ميلاده الـ19، وعمل على دراسة وتطوير خدمات الاتصالات والبيانات، ثم  دخل في مجال الأعمال التجارية .


وفي عام 1995، استثمر في أول مزود لخدمة الإنترنت في فرنسا "وورد نيت" التي أنشأها سيباستيان سوكارد وفيليب لانغواز وبيير سيغورت، وتمكَّن من الاستحواذ على هذه الشركة قبل انتشار ثقافة الإنترنت في العالم، وقام في وقت لاحق بإعادة تسمية الشركة باسم "الإيلاد" وأطلق من خلالها في عام 1996 خدمات متعددة على شبكة الإنترنت توفر إيرادات سنوية للشركة في وقتنا الحالي تقدر بحوالي مليون يورو.



عام 1999، أسس كزافييه شركة للإنترنت في فرنسا تحت اسم "فري" لتقديم خدمات الإنترنت وبدأ بتأسيس شركات اتصال وغيرها.  

وأسس سنة 2013 مدرسة مجانية لتعليم البرمجة، ثم أطلق مختبرا - Station F- لتأسيس الشركات هو الاكبر في العالم وأنفق 250 مليون دولار لاستضافة 1000 شركة ناشئة في ذلك المختبر.