حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 19 مايو 2020 09:00 ص

حجم الخط

- Aa +

مجموعة إم بي سي تستنكر الاعتداء على استوديوهاتها في بغداد

مجموعة إم بي سي MBC تستنكر الاعتداء على استوديوهاتها في بغداد بعد أن وقع اقتحام لمكتب قناة (MBC) العراق احتجاجاً على وصفها نائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بالإرهابي

مجموعة إم بي سي تستنكر الاعتداء على استوديوهاتها في بغداد

أعلنت وزارة الداخلية العراقية أمس الاثنين  أنها ترفض أي اعتداء على وسائل الإعلام وتؤكد ضمان حق الاحتجاج السلمي بالطرق المشروعة، وترفض اي اعتداء او سلوك خارج القانون بحق وسائل الإعلام او ممتلكات خاصة وعامة سيتم التعامل معه وفق القوانين النافذة. وتابع البيان بان ضمان حرية وسائل الاعلام وامنها هي جزء من مسؤولية القوى الامنية ، كما ان تنظيم عمل وسائل الاعلام من مسؤولية هيئة الاتصال والاعلام، والتي بدأت باجراءات قانونية لمعالجة ما صدر في وقت سابق من شبكة تلفزيون الشرق الاوسط (ام بي سي).

يأتي ذلك بعد اقتحام العشرات من المحتجين مقر قناة “أم بي سي عراق” في بغداد على خلفية بثها تقريرا  رأى فيه المحتجون أنه يسيء إلى نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي السابق أبو مهدي المهندس، الذي قتل مطلع العام الحالي بغارة جوية أمريكية برفقه قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني.

وكانت القناة السعوديّة تتناول سيرة الشاعر السوري الراحل نزار قباني في برنامج “مالك بالطويلة”، وحادثة مقتل زوجته بلقيس، خلال أحداث تفجير السفارة العراقيّة العام 1981، ووصفته بأنه أحد الإرهابيين المسؤولين عن تلك الحادثة، وهو ما قد ينتج عنه إغلاق مكتب المحطة في بغداد، على خلفيّة رفع رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق، دعوى قضائيّة ضد قناة (MBC).


لم يتوقّف الغضب العراقي عند حدود الاعتراض القضائي، والافتراضي، بل اقتحم العشرات الاثنين مقر قناة (MBC) العراق في بغداد، احتجاجاً على ما وصفوه بالإساءة لأبو مهدي المهندس، ورفع المحتجّون يافطات أمام مكتب المحطّة، كُتب عليها مُغلق بأمر الشعب.