لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 1 سبتمبر 2020 10:15 م

حجم الخط

- Aa +

الإمارات : ارتفاع في عدد الإصابات.. و سلامة الطلاب أولا

ارتفعت حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في الإمارات إلى أكثر من 500 لليوم الثاني على التوالي مع تسجيل 574 إصابة جديدة يوم الثلاثاء.

الإمارات : ارتفاع في عدد الإصابات.. و سلامة الطلاب أولا
أولياء الأمور يودعون أطفالهم في مدرسة جيما الدولية الإمارات.

أكد وزير التربية والتعليم  حسين بن إبراهيم الحمادي أن صحة الطلاب وسلامتهم أولوية قصوى تتعاون كافة مؤسسات الدولة من أجل الحفاظ عليها.

جاء ذلك خلال الإحاطة الإعلامية الدورية التي نظمتها حكومة الإمارات اليوم " الثلاثاء" لاطلاع الجمهور ووسائل الإعلام على مستجدات الوضع الصحي.

و أعلن الحمادي أن نحو مليون ومائتين وسبعين ألف طالب استأنفوا الدراسة في مراحل التعليم المختلفة يوم الأحد الماضي.

و أوضح أن استراتيجية استئناف الدراسة تقوم على مجموعة متكاملة من المحاور التي تضمن صحة الطلاب وكافة المشاركين في العملية التعليمية.

وعن طبيعة دوام الطلاب خلال العام الدراسي الحالي، فكشف الحمادي أن الحضور الفعلي سيكون مرحلياً، بحيث تقتصر نسبة الدوام في البداية على 25% من الراغبين في التعليم الواقعي و من ثم يتم رفع النسبة على مدى الأسابيع المتتالية.

و صرح الحمادي أن مؤسسات التعليم العالي اعتمدت آلية التعلم عن بعد والتعليم في الحرم الجامعي حسب طبيعة المنهج التعليمي.

وشدد الحمادي على أهمية دور أولياء الأمور في توعية الطلاب بالأوضاع الحالية، وكيفية حماية أنفسهم وحماية الآخرين في ظل هذه الظروف.

و خلال الإحاطة، كشف المتحدث الرسمي للإحاطة الإعلامية الدكتور عمر الحمادي، أنه خلال الساعات الـ 24 الماضية تم إجراء 82.772 فحصا طبيا و الكشف عن 574 إصابة جديدة ليبلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة في الدولة 70,805 حالات.

وأعلن الحمادي تسجيل 560 حالة شفاء ترفع عدد المتعافين إلى 61,491 حالة .. فيما لم يتم تسجيل أي حالات وفاة خلال الفترة نفسها.. وحسب هذه الأرقام لا يزال 8,930 شخصا يتلقون العلاج في المؤسسات والمرافق العلاجية في الدولة.

كما نصح الحمادي الجمهور بالاقتصار على الزيارات الضرورية سواء كان الزوار بالغين أم أطفالا مع أخذ كامل الاحتياطات مثل التباعد الجسدي ولبس الكمامات.

وبالتزامن مع عودة الأطفال للمدارس أجاب الدكتور عمر الحمادي عن سؤال حول كيفية رصد الفيروس عند الأطفال .. موضحا أن الدراسات أظهرت أن الأعراض و العلامات المرضية تختلف عند الأطفال مقارنة بالبالغين، إذ عادةً ما تكون أقل حدة لدرجة يصعب معها ملاحظتها من قبل الوالدين.

وتشمل الأعراض التي قد تظهر على الأطفال ارتفاع درجة الحرارة، والسعال، والزكام، وضيق النفس، والشعور بالتعب العام، وآلام العضلات، والصداع، وفقدان حاسة الشم أو التذوق، والقيئ والإسهال، إلا أنه من الوارد عدم ظهور هذه الأعراض بسبب قوة الجهاز المناعي لدى الأطفال وقدرته على مكافحة الفيروس بشكل يفوق البالغين.

و شدد على ضرورة عدم إرسال الأطفال إلى المدرسة حال ظهور أي من هذه الأعراض إلى حين الاطمئنان عليهم.(وام)