لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 1 أغسطس 2020 08:45 ص

حجم الخط

- Aa +

ارتفاع حاد في معدّلات الإصابة بفيروس كورونا في سورية

ارتفع معدل الإصابات بوباء كورونا في سورية بشكل حاد مؤخرا عقب تخفيف إجراءات الإغلاق، ليعود البلد إلى قرارات الحظر والإغلاق

ارتفاع حاد في معدّلات الإصابة بفيروس كورونا في سورية
على باب المسجد الأموي في أول أيام العيد- موظف يفحص أحد المصلين قبيل صلاة العيد أمس AFP

ويفيد تقرير صحفي أن معدل انتشار فيروس كورنا المستجد في سوريا ينذر بالخطر ،  وتقترب المستشفيات من استنفاذ قدرتها على استقبال المرضى مع نقص حاد ف الادوية والتجهيزات فضلا عن نقصفي معدات الحماية للعاملين في القطاع الطبي.

أبلغت وزارة الصحة السورية عن 757 حالة فقط و 43 حالة وفاة في جميع أنحاء البلاد. لكن الخبراء يقولون إن الواقع أسوأ بكثير. وقالت د. أكجمال ماجتيموفا ، ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا ومقرها دمشق ، لشبكة ان بي آر NPR إنها تعتقد أن هناك "ارتفاعا حادا" في انتقال الفيروس .

وتوفي مؤخرا المغني اللبناني مروان محفوظ بعد اصابته بالفيروس في زيارته لأداء حفلات غنائية في سوريا ، كما توفي خليل محمود رئيس تحرير قناة إخبارية سورية بإصابته بالفيروس أيضا.

وقد تضررت الطواقم الطبية بشكل خاص. وقال تقرير صدر الأسبوع الماضي عن وكالة إنسانية تابعة للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية إن 44 عاملا في مجال الرعاية الصحية في سوريا أظهروا نتائج إيجابية.

وقال زاهر سحلول ، رئيس الجمعية الخيرية MedGlobal ومقرها الولايات المتحدة ، لـ NPR إنه يعرف عن سبعة أطباء ماتوا في سوريا من الفيروس في الأسبوعين الماضيين فقط. وقال "إنه أمر فظيع في سوريا الآن". "هناك تسارع في الحالات ، ويتضاعف كل يومين ، وعدد كبير من الوفيات وعدد كبير من المستشفيات. وهناك ذعر كبير وفوضى كبيرة."

قالت كل من سحلول وماجيتموفا ، ممثلة منظمة الصحة العالمية ، أن هناك نقصا في أجهزة الاختبار التي تكشف فحوصاتها حجم تفشي المرض بشكل كامل.

وقال إن الحكومة تشجع الناس على علاج أنفسهم في المنزل، كما يفرض على الأطباء شراء أقنعة خاصة بهم.

ولمحاولة ضبط انتشار الفيروس ، حظرت الحكومة الصلاة الجماعية وطلبت من السوريين البقاء في منازلهم خلال عطلة عيد الأضحى في نهاية هذا الأسبوع.