لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 28 Jun 2020 06:45 م

حجم الخط

- Aa +

الإمارات تسجل 437 إصابة جديدة بفيروس كورونا

تُجري وزارة الصحة أكثر من 58 ألف فحص ضمن خططها لتوسيع نطاق الفحوصات، وتكشف عن 437 إصابة جديدة بفيروس #كورونا و577 حالة شفاء وحالتي وفاة بسبب مضاعفات المرض.

الإمارات تسجل  437 إصابة جديدة بفيروس كورونا

تُجري وزارة الصحة أكثر من 58 ألف فحص ضمن خططها لتوسيع نطاق الفحوصات، وتكشف عن 437 إصابة جديدة بفيروس #كورونا و577 حالة شفاء وحالتي وفاة بسبب مضاعفات المرض.

وكانت الوزارة قد أكدت أمس  خلال الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات حول مرض / كوفيد 19/ أنه لا يزال سريان تطبيق قائمة الغرامات و الجزاءات الإدارية على المخالفين نافذا وستضاعف الغرامة في حال تكرار المخالفة للمرة الثانية و إحالة المخالف لنيابة الطوارئ والأزمات حال تكرار المخالفة للمرة الثالثة.

كما سيتم تحريك دعوى جزائية وعقوبة الحبس 6 أشهر و غرامة لا تقل عن 100 ألف درهم في انتظار من يكرر المخالفات.

وفيما يلي النقاط التي يجب الانتباه لها لتجنب خسارة ما تم تحقيقه، فالجهات المختصة رصدت بعد الإعلان عن انتهاء برنامج التعقيم الوطني زيادة ملحوظة في المخالفات بما ينم عن اللامبالاة و الاستهتار بالإجراءات والتدابير الوقائية.

- عدم مراعاة مسافات التباعد الاجتماعي و عدم ارتداء الكمامات و إقامة التجمعات في الأماكن العامة و الخاصة و المنازل و المزارع و العزب أهم المخالفات.

- عدم الالتزام يؤدي إلى تبديد الجهود المبذولة في المرحلة السابقة للقضاء على مرض / كوفيد -19/.

الدكتورة آمنة الشامسي:.

- إجراء 52,527 فحصا جديدا والكشف عن 387 حالة إصابة جديدة ليصل إجمالي الإصابات المسجلة في الدولة إلى 47,360 حالة.

- تسجيل 365 حالة شفاء جديدة ترفع إجمالي حالات الشفاء إلى 35,834 حالة.

- وفاة شخص من المصابين ليصل إجمالي الوفيات إلى 311 حالة.

- إجمالي حالات الإصابة التي لا تزال تتلقى العلاج بلغ 11,215 حالة حتى الآن.

- نفتخر بما قدمته وتقدمه قيادتنا من دعم متواصل لمكافحة جائحة كوفيد 19.

- نعتز بما يبذله خط دفاعنا الأول من جهود جبارة للحد من انتشار الوباء وتعزيز صحة وسلامة المجتمع.

- مع العودة التدريجية للحياة الطبيعية يبقى الدور الأكبر و الأهم يرتكز على الوعي والإلتزام بالتعليمات والإجراءات لعدم هدر وتضييع الجهود التي بذلت خلال الفترة السابقة.

- انتهاء برنامج التعقيم الوطني والعودة لممارسة الأنشطة لا يعتبر عودة كاملة للحياة الطبيعية بل عودة تدريجية مصحوبة بالحذر و الحرص.

- كل فرد في دولة الإمارات مسؤول عن حماية نفسه إلى جانب أجهزة ومؤسسات الدولة لأننا تعلمنا خلال الفترة الماضية أن الصحة لا تقدر بثمن.

المستشار سالم الزعابي:.

- جهود بذلت وإجراءات طبقت ليل نهار بتكاتف سواعد المخلصين من مواطنين ومقيمين والتزامهم للحد من انتشار الوباء حتى تكللت بالإعلان عن انتهاء برنامج التعقيم الوطني والإجراءات المرتبطة به.

- سريان تطبيق قائمة الغرامات والجزاءات الإدارية الصادر بها قرار من النائب العام للدولة ضد المخالفين.

- لوحظ من قبل الجهات المختصة خلال الأيام القليلة الماضية بعد إعلان انتهاء برنامج التعقيم الوطني وجود ازدياد ملحوظ بالمخالفات في المجتمع تنم عن اللامبالاة و الاستهتار بالإجراءات والتدابير الوقائية.

- من المخالفات التي لوحظت عدم مراعاة مسافات التباعد الاجتماعي و عدم ارتداء الكمامات وإقامة التجمعات في الأماكن العامة و الخاصة و المنازل و المزارع و العزب ما يؤدي إلى تبديد الجهود المبذولة في المرحلة السابقة و التقدم الذي أحرز للقضاء على كوفيد -19.

- نؤكد ضرورة الالتزام بارتداء الكمامات الطبية أو القطنية أو اللثام في الأماكن المغلقة أو وسائل النقل العام أو المراكز التجارية، أو عند التجول سيرا في الأماكن العامة المفتوحة ذات الكثافة، وفي وسائل النقل الخاص.

- يجب ارتداء الكمامات في أماكن العمل أو عند التنقل من مكان لآخر في السكنات العمالية المشتركة، ومراعاة مسافات التباعد الاجتماعي بين الأشخاص في الأماكن العامة وداخل المراكز التجارية أو المطاعم أو المسابح أو الشواطئ.

- منع التجمعات في الأماكن العامة والخاصة وفي المنازل والمزارع والعزب، وعدم الالتزام بذلك يعرض مرتكبيها للمسائلة القانونية وتغريمه بالمبلغ المحدد للغرامة عن كل مخالفة.

- الزيارات العائلية مقصورة على زيارة الأقارب من الدرجة الأولى فقط مع مراعاة التباعد الجسدي لاسيما مع كبار السن ومن يعانون من أمراض مزمنة.

- ضرورة الالتزام بقرارات الاستشفاء الالزامي للمصابين وإجراءات وتعليمات الحجر والعزل المنزلي، أو العزل في المنشآت الخاصة، وإعادة الفحص حسب التعليمات الصادرة من الجهات الصحية المعنية.

- ستضاعف الغرامة في حال تكرار المخالفة للمرة الثانية و إحالة المخالف لنيابة الطوارئ والأزمات والكوارث حال تكرارها للمرة الثالثة لتحريك الدعوى الجزائية وإحالته للمحكمة لمعاقبته وقد تصل العقوبة فيها بالحبس مدة لا تزيد عن 6 أشهر والغرامة التي لا تقل عن 100 ألف درهم أو بإحداهما.