لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 22 Jun 2020 05:45 م

حجم الخط

- Aa +

بدء اجراءات لتسليم عارف نقفي الرئيس التنفيذي السابق لأبراج كابيتال للولايات المتحدة

بدأت اليوم جلسات استماع في لندن لدراسة طلب لتسليم السلطات الأمريكية المتهم عارف نقفي لمواجهة تهمتي الاحتيال وغسل الأموال

بدء اجراءات لتسليم عارف نقفي الرئيس التنفيذي السابق لأبراج كابيتال للولايات المتحدة

يمثل اليوم عارف نقفي، مؤسس مجموعة "أبراج كابيتال" والرئيس التنفيذي السابق لها، في محكمة بريطانية تعقد جلسات استماع للبت في إجراءات تسليمه للمثول أمام المحاكمة في الولايات المتحدة التي توجه له تهمة الاحتيال وغسل الأموال.

ويتواصل عقد جلسة الاستماع الخاصة بمؤسس أبراج كابيتال الممتدة لأربعة أيام بلندن في يوم الاثنين المقبل.
صراع دائر بين رجل الأعمال السابق الذي تعود أصوله إلى دبي والسلطات الأمريكية التي ترغب في محاكمته بالولايات المتحدة بتهمتي الاحتيال وغسل الأموال.

 

ويواجه عارف نقفي مع ستة مديرين سابقين بشركة أبراج كابيتال وجهت لهم اتهامات بعد انهيار الشركة في عام 2018، وقد وجهت إليه النيابة الأمريكية في أوراق قُدمت للمحكمة في العام الماضي تهمة سرقة أكثر من 250 مليون دولار.  ولكن في تسجيل جديد الجمعة، رفع المصفون الخسائر أعلى بكثير إلى نحو 385 مليون دولار، في الفترة بين 2009 و2018، حيث قام بتحويل الأموال لاستخدامه الخاص في أكثر من 3700 صفقة.

وفي المقابل، ينفي عارف نقفي البالغ من العمر 59 عاماً جميع التهم المنسوبة إليه وله أكثر من عام رهن الإقامة الجبرية بلندن بعد اعتقاله بمطار لندن هيثرو إبان عودته للملكة المتحدة من باكستان في أبريل من عام 2019.
كانت أبراج مسؤولة عن إدارة أكثر من 40 صندوق أسهم خاصة وأصول تخطت قيمتها 14 مليار دولار قبل أن تنهار في أكبر واقعة إفلاس لشركة أسهم خاصة.


كما ألقي القبض كذلك على تنفيذي آخر، وهو مصطفى عبدالودود العضو المنتدب السابق بأبراج، أثناء زيارته للولايات المتحدة في رحلة مع زوجته ونجله للاختيار ما بين الكليات، وقد اعترف بالتهم المنسوبة إليه وستنعقد محاكمته في سبتمبر المقبل. أما عن الآخرين الذين تنسب إليهم نيويورك التهم المذكورة فلا يزالون خارج قبضة الولايات المتحدة.
شركة أبراج كابيتال التي تأسست في عام 2002 أصبحت بعدها أكبر صندوق للأسهم الخاصة بالشرق الأوسط وأحد أكبر المستثمرين تأثيراً بالأسواق الناشئة بالعالم وتمحورت أنشطتها حول قطاعات الرعاية الصحية والطاقة النظيفة والإقراض والعقارات في جميع أنحاء أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية وتركيا.

 

وتكشفت القضية مطلع عام 2018، عندما أبدى عدد من المستثمرين شكوكهم حول إدارة صندوق للرعاية الصحية بقيمة مليار دولار، من بينهم مؤسسة بيل وميليندا جيتس.

وقد فرضت السلطة التنظيمية للخدمات المالية بدبي على أبراج غرامات بواقع 315 مليون دولار على خلفية اتهامها بخداع المستثمرين واختلاس أموالهم.
وتُشير التقارير إلى أن عارف نقفي الذي أمضى أكثر من شهر في سجن واندسورث الشهير بإنجلترا قد طلب الحضور بجلسة الاستماع المحددة الممتدة لأربعة أيام عبر تقنية الفيديو عن بعد.