لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 17 Jun 2020 08:15 ص

حجم الخط

- Aa +

الصحة العالمية تعتبر علاج ديكساميثازون الستيرويدي لكورونا اختراقاً علمياً وبريطانيا تمنع تصديره

أ ف ب ووكالات أنباء :أشادت منظّمة الصحّة العالمية أمس الثلاثاء بتحقيق "اختراق علمي" بعد أن أعلن باحثون بريطانيون أنّ ديكساميثازون dexamethasone وهو دواءً من عائلة الستيرويدات أثبت فاعلية في إنقاذ حياة مرضى بكوفيد-19 يعانون من الأعراض الأكثر خطورة.

الصحة العالمية تعتبر علاج ديكساميثازون الستيرويدي لكورونا اختراقاً علمياً وبريطانيا تمنع تصديره


وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس في بيان "إنّه أول علاج مثبت يقلّل من الوفيات في صفوف مرضى كوفيد-19 ممّن يتنفّسون بواسطة قوارير الأوكسجين أو أجهزة التنفّس الاصطناعي".

وأضاف "هذا نبأ سارّ وأهنّئ الحكومة البريطانية وجامعة أوكسفورد والمستشفيات العديدة والمرضى الكثر في المملكة المتحدة الذين ساهموا في هذا الاختراق العلمي المنقذ للأرواح".

وأثبتت التجربة أن هذا العقار يقلص فرص وفاة المرضى ممن يحتاجوا لأجهزة التنفس الاصطناعي بنسبة الثلث. كما يقلل نسبة الوفاة بين المرضى الذين يحصلون على الأكسجين بنسبة الخمس.

من جانب آخر، قررت الحكومة البريطانية، أمس الثلاثاء، البدء فوراً بوصف منشّط «ديكساميثازون» لمرضى «كوفيد - 19»، بعدما أظهر اختبار أنه أنقذ حياة ثلث المرضى الذين يعانون الأعراض الأكثر خطورة.

وأعلن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك «نعمل مع هيئة الخدمات الصحية الوطنية، ليشمل العلاج المعتاد لكوفيد - 19 ديكساميثازون اعتباراً من بعد ظهر اليوم».


وأكد هانكوك أن بريطانيا بدأت بتخزين العقار المتاح، بشكل واسع، منذ ظهرت أولى المؤشرات على فاعليته قبل ثلاثة أشهر.
وقال "نظرا إلى أننا لاحظنا أولى المؤشرات إلى إمكانات ديكساميثازون، نخزنّه منذ مارس".
وأضاف "بات لدينا الآن 200 ألف جرعة جاهزة للاستخدام".


يأتي قرار الحكومة البريطانية بعد أن أظهرت نتائج اختبارات جديدة أن الجزيء الستيرويدي «ديكساميثازون» قادر على إنقاذ ثلث المصابين بمرض كوفيد-19 الذين تعد حالاتهم الأكثر خطورة.


واختبر باحثون، يقودهم فريق من جامعة «أوكسفورد»، العقار المتاح بشكل واسع النطاق على أكثر من ألفي مريض بكوفيد-19 يعانون أعراضاً خطيرة. وخفض «ديكساميثازون» معدّلات الوفاة في أوساط المرضى الذين لم يكن بمقدورهم التنفّس إلا عبر الأجهزة بنسبة 35 في المئة، بينما خفض الوفيات في أوساط من يحصلون على الأوكسيجين بمعدل الخمس، بحسب النتائج الأولية.


وقال الفريق إن الجرعات اليومية من «الديكساميثازون» يمكن أن تمنع وفاة واحد من كل ثمانية مرضى يستخدمون جهاز التنفس الاصطناعي، وتنقذ واحداً من كل 25 مريضاً يحتاجون إلى الأكسجين وحده.



تضمنت التجربة مجموعة مراقبة مكونة من 4000 مريض لم يتلقوا العلاج. وقال بيتر هوربي، أستاذ الأمراض المعدية الناشئة في قسم الطب بجامعة أكسفورد، «ديكساميثازون هو أول دواء يظهر تحسناً في البقاء على قيد الحياة لدى مرضى كوفيد-19. هذه نتيجة جيدة جداً».
وأضاف أن «ديكساميثازون غير مكلف ويباع من دون وصفة ويمكن استخدامه على الفور لإنقاذ الأرواح في جميع أنحاء العالم».

يتوفر هذا الدواء على نطاق واسع بسعر رخيص جدا وهو نوع من أنواع الستيرويدات يستخدم لعلاج حالات مختلفة من الالتهابات ويعمل على تغير استجابة الجسم المناعية . كما يستخدم في علاج الأمراض الرئوية والتهابات العين وأمراض الجهاز التنفسي وأمراض الدم.

ويمثل الدواء فرصة كبيرة لتوفير الضغوط التي تتعرض لها المستشفيات في توفير أجهزة التنفس الاصطناعي حيث يوفر الدواء فرصة لتقليص 35% من المرضى الذين يحتاجون لتلك الأجهزة.