لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 15 يونيو 2020 03:00 م

حجم الخط

- Aa +

ضربة لموردي أسماك بعد تسببه بأكبر حصيلة إصابات يومية بـ «كورونا» منذ أبريل في الصين

الفيروس رصد في السوق على ألواح التقطيع المستخدمة لسمك السلمون المستورد، مشيرة إلى أن المتاجر الكبرى أزالت مخزوناتها من السلمون.

ضربة لموردي أسماك بعد تسببه بأكبر حصيلة إصابات يومية بـ «كورونا» منذ أبريل في الصين

نقلت بلومبرغ أن سوق سمك السلمون الذي تقدر قيمته بقرابة 700 مليون دولار في الصين أصبح مهددا بعد ارتباطه باندلاع كبير للإصابة بفيروس كورونا المستحد في بكين، مما قد يمثل ضربة قوية للمصدرين مثل الدنمارك والترويج وأستراليا. وتم سحب منتجات سمك السلمون من المتاجر والمحلات في معظم المدن الكبرى فيما يحذر خبراء صينيون من ضرورة تجنب سمك السلمون بعد رصد سبب 100 إصابة بالفيروس تبين أن مصدرها لوح تقطيع سمك السلمون المستورد.

ونقلت  أ.ف.ب إعلان الصين أنها سجلت أكبر حصيلة يومية لإصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) منذ أبريل الماضي، بينما تخضع أحياء في العاصمة بكين لإجراءات عزل، و أفادت وسائل الإعلام الصينية، بأن الفيروس رصد في السوق على ألواح التقطيع المستخدمة لسمك السلمون المستورد، مشيرة إلى أن المتاجر الكبرى أزالت مخزوناتها من السلمون.

وأمرت سلطات بكين بفحص سلامة الأغذية على مستوى المدينة، مع التركيز على اللحوم الطازجة والمجمدة والدواجن والأسماك في محال السوبرماركت والمستودعات وخدمات المطاعم.
وقال بائع خضار في سوق أخرى في وسط بكين لوكالة «فرانس برس»، إن «الناس يشعرون بالخوف». وأضاف الرجل الذي يُدعى سان أن «بائعي اللحوم أجبروا على إغلاق محالهم وهذا المرض مخيف فعلاً».

وأعلنت السلطات الصينية، أمس، تسجيل 57 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وقالت لجنة الصحّة الوطنيّة إنّ 36 من تلك الإصابات الجديدة محليّة وسُجّلت في العاصمة بكين حيث أغلقت السلطات سوقاً كبيرة لبيع المواد الغذائية وفرضت إجراءات عزل على الأحياء المجاورة لها.

وتظهر بيانات السلطات الصحية للمدينة، أن الحالات الجديدة المسجلة على مدى الأيام الثلاثة الماضية وعددها 43 إصابة مرتبطة بالسوق الواقعة في حي فنغتاي في جنوب غرب بكين.

وتعيش 12 من حالات الإصابة الأحدث في مجمع سكني لعمال سوق شينفادي. وكل من أصيبوا تقريباً إما عملوا أو تسوقوا فيها.

ونشرت صحيفة الشعب اليومية التابعة للدولة الصينية صوراً تظهر صفوفاً طويلة من المنتظرين للخضوع لفحص «كورونا» خارج مستشفى قرب السوق. وذكرت صحيفة «بكين نيوز» أن مسؤولي المدينة قرروا أن أي شخص ذهب إلى السوق أو خالط من زارها منذ 30 مايو الماضي عليه إبلاغ جهة عمله ومقر سكنه بالأمر والخضوع لفحص «كورونا»، وأضافت أن أي شخص يعمل في السوق أو يعيش بقربها يجب أن يخضع للفحص أيضاً.