لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 28 مايو 2020 04:00 م

حجم الخط

- Aa +

عالم فيروسات: عقار ريمديسيفير بلا فائدة في علاج كورونا المستجد والشركة كسبت مليارات الدولارات

شكك عالم فيروسات من جامعة هارفارد في فائدة ريمديسيفير في علاج كورونا المستجد رغم أن الضجة الإعلامية التي أثيرت حوله ساهمت برفع سوق الأسهم وحقق قفزة في سعر سهم الشركة

عالم فيروسات: عقار ريمديسيفير  بلا فائدة في علاج كورونا المستجد والشركة كسبت مليارات الدولارات

ارتفع سوق الأسهم بفعل أخبار متفائلة عن فعالية عقار ريمديسيفير من شركة غيلياد (جلعاد)  المصنعة له والتي شهدت ارتفاعا كبيرا في سعر أسهمها رغم أن ريمديسيفير لم يحقق أي نتائج لافتة في اختبارات فائدته، بل أن عالم فيروسات من جامعة هارفارد أكد أن أسلوب الشركة الذكي في الحديث عن العقار أثار حماس المستثمرين والجمهور والساسة بحسب موقع ذي انترسيبت.

ويلفت الموقع في تقرير جديد إلى أن مزيجا من الأدوية المعروفة- جينيريك- تثبت فعالية أكثر في مكافحة كورونا المستجد فيما لم تلفت الاهتمام الكافي بسبب طغيان التسويق لأدوية مرتفعة الكلفة.

ويشير التقرير إلى أن الشركة تكسب من عاملة الندرة لتسويق عقار ريمديسيفير لدرجة أن ولاية فيرجينيا ستقرر بحسب القرعة من سينال من بين 1500 مريض في مرحلة حرجة، الحصول على الجرعات التي تبرعت بها الشركة. وفي مينسوتا سيتم اختيار المرضى عشوائيا وفي ألباما سيعود للأطباء اتخاذ قرار اختيار من سيحصل على الجرعة من عقار ريمديسيفير.

ووسط هذه الأجواء من الامتنان للشركة على توفير كميات قليلة من العلاج يجري تحديد سعر هذا الدواء، فيما تستعد الشركة لتوزيعه في 127 بلدا وستبيعه في شهر يونيو القادم.

ورغم أن تطوير ريمديسيفير تم بتمويل حكومي لعلاج إيبولا ولا يكلف أكثر من 10 دولارات لتصنيعه يتوقع أن يصل سعره إلى مئات الدولارات.

 لكن التلاعب بالسعر ليس وحده سبب غضب العلماء عن هذا العقار، بل لأنه ورغم مساهمته برفع سوق الأسهم لا يبدو وأنه يفيد مرضى كورونا.

ويقول وليام هيزلتاين الذي امضى عقودا في دراسة الفيروسات وتوجيه جهود الحكومة الأمريكية لمواجهة فيروسات مثل نقص المناعة الإيدز:" لا يفيد ريمديسيفير أبدا حسب  ما يمكنني قوله، أو لعل له فائدة ثانوية، ويمكن مقارنة تأثيره بدواء تاميفلو بل أقل منه فائدة" في إشارة منه للدواء المتوفر منذ 20 عاما ويمكن شراءه بدون وصفة طبية.

 وقال هيزلتاين إن شركة جلعاد ، أو جلياد ساينسز لم تنشر أي بيانات تظهر فائدة عقار ريمديسيفير في مواجهة الحمل الفيروسي

أي جزيئات الفيروس ( viral load -كمية الفيروسات الحية في سائل من سوائل الجسم) في أجسام المرضى ولا يوجد أي معلومات متوفرة حاليا عن هذا الجانب سوى في صحيفة لانسيت الطبية والتي اظهرت أن عقار ريمديسيفير  لا يقلص حمولة الفيروس في المريض. وحين حاول الصينيون العثور على التأثير المضاد للفيروسات في العقار لم يجدوه.