لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 9 مايو 2020 03:30 م

حجم الخط

- Aa +

توضيح من زوجة الطبيب المصري ضحية كورونا الذي نعته الكويت

أكدت ايمان توفيق زوجة الدكتور المصري طارق حسين مخيمر استشاري أنف وأذن وحنجرة الذي وافته المنية في الكويت خلال تقديمه العلاج للمصابين بفيروس كورونا أن زوجها شهيد الواجب وأدى عمله بإخلاص ولم يكن يعاني من أمراض مزمنة

توضيح من زوجة الطبيب المصري ضحية كورونا الذي نعته الكويت

وأوضحت ايمان توفيق  أن زوجها أدى عمله بإخلاص ولم يكن يعاني من أمراض مزمنة مثل الضغط والسكري وغيرهما من الأمراض إنما كان يعاني من بعض الخشونة في الركبة والظهر.

ونقلت صحيفة اليوم السابع عن الابن المهندس محمد، نجل الطبيب المصرى، طارق مخيمر، المتوفى نتيجة إصابته بفيروس كورونا فى الكويت، والذى وافته المنية اليوم الجمعة، عن عمر ناهز الـ62 عاما: "والدى كان يعمل استشارى أنف وأذن وحنجرة وأصيب بالفيروس بحكم مخالطته للمرضى، ولم يرد ترك رسالته كطبيب، ونحن جميعا احتسبناه شهيدا للواجب الإنسانى".

وعن إجراءات الدفن قال "سيدفن صباح غد فى الكويت، والسفارة تواصلت معنا لتسهيل جميع الإجراءات، وعن إصابته أوضح: "اكتشفنا إصابته بالصدفة، ففى البداية شعر بارتفاع فى درجة حراراته وإعياء وذهب للكشف وأخذ أدوية برد عادى، ولم يتضح وقتها إصابته بفيروس كورونا، ولكن بعد أيام قليلة وقبل بدء شهر رمضان بيومين شعرت أنا أيضا بأعراض برد فذهب معى والدى لإجراء فحص كورونا، وأجريت له أيضا وجاءت نتائجى سلبية ولكن سبحانه الله تبين أنه مصاب بكورونا".

واستكمل المهندس محمد حديثه قائلا: على الفور دخل والدى المستشفى ومع تدهور الحالة الصحية نقل للعناية المركزة، لكن حالته تأخرت وتوفى اليوم.

وأضافت السيدة إيمان زوجة الطبيب الراحل، أن فترة مرض زوجها استغرقت أسبوعين، حتى توفى اليوم ولم يتم تغسيله واحتسب شهيدا، والسفارة المصرية تواصلت معهم وقدمت لهم واجب العزاء وجميع التسهيلات المطلوبة للدفن.

وقالت  إيمان  في حوار لقناة العربية إن زوجي بدأت معه أعراض الإصابة بكورونا بارتفاع بسيط في درجة الحرارة حيث لم تتجاوز حرارته 37.5 مع كحة خفيفة وظل على هذه الحال أسبوع، ثم نقل للعناية المركزة وقضى فيها أسبوعاً آخر ولقي ربه عند أذان الظهر.

وأضافت كان دائما يقول مش قادر أتكلم و رغم ذلك كان متفائلاً بأنه سيقهر هذا المرض الذي انتقل له عن طريق العدوى بسبب عمله طبيب، وبعدما علم بإصابته بكورونا تفاجأ بالأمر وأوصى بأولاده خيراً و خاصة طفله الصغير خالد الذي كان كان مهتما به.

 

وكان وزير الصحة الكويتي باسل الصباح أعلن أمس الجمعة، عن وفاة طبيب مصري يعمل في الكويت، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وقال باسل الصباح في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر "إنا لله وإنا إليه راجعون، أعزي نفسي وكل الزملاء بوفاة الأخ/ د. طارق حسين مخيمر، متأثرا بمضاعفات فيروس كورونا المستجد".