لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 30 أبريل 2020 03:45 م

حجم الخط

- Aa +

السويد تلجأ لفضلات الدجاج لتنفير السكان من الحدائق بعد تجاوز اصابات فيروس كورونا 20 ألف

لجأت مدينة سويدية لروث الدجاج لمنع تجمعات الناس في الحدائق، يأتي ذلك بعد تجاوز العدد الإجمالي لحالات الإصابة بمرض كوفيد-19 في السويد حاجز 20 ألف حالة يوم الأربعاء مع تسجيل 107 وفيات جديدة في البلاد ليرتفع عدد الوفيات إلى 2462.

السويد تلجأ لفضلات الدجاج لتنفير السكان من الحدائق بعد تجاوز اصابات فيروس كورونا 20 ألف

تقوم مدينة لوند في السويد بوضع القمامة في متنزهاتها، لثني السكان عن الاحتفال بعيد الربيع التقليدي، وذلك سعيا منها لمكافحة انتشار وباء كوفيد-19 على ما أعلنت السلطات.

وطلبت البلدية التي تنوي أيضا نصب حواجز حول متنزه المدينة الرئيسي من السكان، التخلي عن "ليلة فالبورغيس" التقليدية هذه، التي يحتفل بها في 30 نيسان/أبريل، وهي احتفال شعبي جدا في السويد يرمز إلى انتهاء فصل الشتاء. وخلال هذه الاحتفالات يغني السويديون ويشعلون النار في مواقد في المتنزهات والحدائق.

وقال مسؤولون في البلدية لوكالة فرانس برس إن سلطات المدينة ستذهب أبعد من ذلك، مع نشرها طنا من فضلات الدجاج في المتنزه الرئيسي لتحقق بذلك هدفين، يتمثل الأول في صيانة الحدائق، والثاني بإبعاد الأشخاص الذين قد يحاولون انتهاك القيود المفروضة بسبب الوباء.

وقال غوستاف لوندبلاد الذي يتولى الشؤون البيئية في البلدية لوكالة فرانس برس: "فضلات الدجاج لها رائحة كريهة للغاية، وليس من الممتع الجلوس وسط رائحة كهذه".

وتكون الاحتفالات هذه التي قد تستقطب 30 ألف شخص، "عفوية". ولوند هي من أهم المدن الجامعية في السويد وغالبية سكانها البالغ عددهم 125 ألف نسمة هم من الطلاب.

وأظهرت الإحصاءات التي تجمعها وكالة الصحة العامة في السويد وتنشرها يوميا تسجيل 681 إصابة جديدة بالمرض الذي يتسبب فيه فيروس كورونا المستجد ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 20302 بحسب رويترز.