لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 21 أبريل 2020 10:30 ص

حجم الخط

- Aa +

التحذير من اصابة الأطفال بالتوحد بسبب النظر إلى الشاشات

حذرت دراسة من جامعة دريكسل

التحذير من اصابة الأطفال بالتوحد بسبب النظر إلى الشاشات

حذرت دراسة من جامعة دريكسل في فيللادلفيا من أن ترك الأطفال، بعمر 12 شهرا أو أقل، يشاهدون شاشات هاتف جوال أو جهازا لوحيا مثل أيباد أو التلفزيون يزيد احتمالات اصابتهم بأعراض التوحد خلال السنة التالية. وعلى الجانب الآخر، وفي حال أمضى الوالدين وقتا نشطا مع أطفالهم كل يوم تضعف احتمالات اصابة اطفالهم بالتوحد.

وزعمت الدراسة التي أثارت جدلا بعد نشر نتائجها إلى أن مشاهد الطفل بسن 12 شهر وما دون للتلفزيون أو أي شاشة يرتبط بظهور أعراض التوحد في عمر السنتين بحسب ديفيد بينت الذي أشرف على الدراسة التي أجرتها جامعة دريكسل في فيلاديلفيا.

 تلفت الدراسة المنشورة في دورية طب الأطفال JAMA Pediatrics (هنا) إلى خضوع 2152 طفل

للمراقبة في هذه الدراسة التي راقبت تفاعل الوالدين مع الطفل وفترات مشاهدة الوسائط الرقمية وتأثيرها على نمو  الطفل، عقب تزايد الأدلة عن ثبوت تأثر تطور الطفل بهذين العاملين أي تفاعل الأهل ومشاهدة الشاشات إلا أنها أول دراسة ترتبط بأعراض التوحد.

لكن أطباء آخرين شككوا بدقة تلك الدراسة بحسب تقارير صحفية ولفت الدكتور جيمس كوساك في منظمة علوم التوحد إلى أن الدراسة لم تشمل أعدادا كافية من الأطفال ونتائجها لا تتسم بالدقة في موضوع معقد وهو مرض التوحد خاصة في هذا التوقيت حيث يجلس الجميع في المنزل ويشاهد الصغار الفيديو في بيوتهم لأنه النشاط الترفيهي الوحيد تقريبا.