حجم الخط

- Aa +

الأحد 22 مارس 2020 02:45 م

حجم الخط

- Aa +

أطباء يتخذون قرارات الحياة أو الموت ضد من تجاوز 60 عاما المصابين بفيروس كورونا المستجد

مع ضغوط كبيرة على مستشفيات في إيطاليا وبريطانيا نقلت تقارير أن الأطباء أصبحوا يتخذون قرارات تتعلق بعدم تقديم غرف العناية المشددة وأجهزة التنفس الاصطناعي للحالات التي يعتبرونها ميؤوس منها وهم غالبا من تجاوز الستين من العمر

أطباء  يتخذون قرارات الحياة أو الموت ضد من تجاوز 60 عاما المصابين بفيروس كورونا المستجد

ونقلت صحيفة الاندبندنت أن أطباء المستشفيات التابعة لهيئة الصحة البريطانية NHS، سيطلب منهم قواعد اتخاذ قرار اختيار المرضى الذين سيخصص لهم أجهزة تنفس اصطناعي أو سرير في غرف العناية المركزة في حال نفاذ هذه.

صحيفة الاكسبريس البريطانية نقلت أيضا أن المستشفيات الإيطالية بدأت منذ فترة باعتبار من تجاوز الستين عاما ميئوسا من علاجها ولا تقوم بتقديم أجهزة التنفس الاصطناعي أو غرف العناية المشددة له مع اضطرار الأطباء لاتخاذ قرارات صعبة تفطر قلوبهم عقب تقارير عديدة نقلها شهود عيان وسرّبها بعض الأطباء المتطوعين في المشافي الإيطالية.

في بريطانيا تلافت الجهات الصحية الرسمية تحديد السن مباشرة ضمن قواعد اتخاذ قرار تقديم العلاج، وحددتها بعوامل أخرى مثل مستوى اللياقة البدنية والحاجة إلى مرافق لقضاء الحاجيات والضعف الجسدي ووجود أمراض قلبية وغيرها ونشرت على موقع الهيئة NICE.

وتعاني إيطاليا من أوضاع بالغة الصعوبة مع ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد، وسبق أن أشارت بي بي سي إلى أنه خلال خوض أطباء إيطاليين معركة التصدي لتفشي فيروس كورونا في البلاد، إنهم يضطرون إلى الاختيار بين من يتلقى العلاج أولا لإنقاذ حياته ومن يُحرم من ذلك بسبب ارتفاع عدد المصابين.

ومع استمرار ارتفاع أعداد الإصابات الجديدة بالفيروس يوميا، تبذل إيطاليا قصارى جهودها للتعامل مع ما يكفي من أسرّة داخل المستشفيات لعلاج المرضى، وهي خطوة غير مسبوقة في وقت السلم.

وتقول كريستيان سالارولي، رئيس وحدة الرعاية المركزة في مستشفى في بيرغامو، الواقعة في المنطقة الشمالية من مدينة لومباردي، لصحيفة "كورييري ديلا سيرا": "إذا كان عمر الشخص بين 80 و 95 عاما ويعاني من ضيق تنفسي شديد، فمن غير المحتمل أن يحصل على العلاج، إنها كلمات بالغة الصعوبة، لكنها للأسف حقيقة. لسنا في وضع يسمح لنا بتجربة ما يسمى معجزات".

لكن شهود عيان أكدوا في تقارير صحفية أن السن الذي يعتبر ميؤوسا منه أمام الأطباء في إيطاليا أصبح في مرحلة لاحقا كل من تجاوز 60 عاما.

وزعم جاي بيليج وهو طبيب "اسرائيلي" يعمل في مستشفى بارما في إيطاليا خلال لقاء تلفزيوني مع قناة 12 الاسرائيلية أن طاقم الأطباء معه تلقى تعليمات بعدم تقديم أجهزة التنفس الاصطناعي لمن تجاوز 60 من العمر.

يذكر أن عدد الوفيات المصابين بفيروس كورونا في إيطاليا تجاوز اليوم 5000 وفاة.