حجم الخط

- Aa +

الجمعة 20 مارس 2020 06:00 م

حجم الخط

- Aa +

الحجر المنزلي.. دليل من الصحة الإماراتية يشرح الإجراءات

أصدرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات دليلاً إرشادياً للحجر الصحي المنزلي، ضمن جهود مكافحة فيروس كورونا الجديد.

الحجر المنزلي.. دليل من الصحة الإماراتية يشرح الإجراءات

أصدرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات دليلاً إرشادياً للحجر الصحي المنزلي، ضمن جهود مكافحة فيروس كورونا الجديد.

واستعرض الدليل جملة إرشادات يجب على من يخضعون للحجر الصحي المنزلي اتباعها سبيلاً إلى حماية أنفسهم وعائلاتهم والمجتمع ككل من انتقال الفيروس.

ويعني الحجر الصحي المنزلي، البقاء في المنزل وتجنب الاتصال بالآخرين إذا كنت قد أصبت بمرض معدي أو تعرضت له، وذلك إلى أن تنتهي فترة العدوى بالمرض، والتأكد من أنك لم تنقل العدوى لأي شخص آخر. 

ويعد الالتزام بالحجر الصحي واجب وطني للتخلص من هذا الوباء سريعاً، فيما تعرض مخالفة التعليمات المقرة في هذا الشأن مرتكبيها للمسألة القانونية.

ووفق الدليل، بحسب صحيفة الرؤية، فإنه من الأسهل التعامل مع الحجر الصحي إذا كان الشخص مستعداً له، مشيراً إلى أنه على الشخص توقع البقاء في الحجر بين 7 و14 يوماً، مع الحرص على توفير كميات كافية من التجهيزات المطلوبة صحياً مثل المناديل المعقمة والقفازات.

ونصح الدليل، الأشخاص في الحجر الصحي، بمحاولة الحصول على إمداد لمدة أسبوعين من المواد الغذائية غير القابلة للتلف، واقتناء طقم إسعافات أولية يتضمن مقياس حرارة وخافضات حرارة، مع عدد من الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية. 

وتطرق الدليل إلى تقييم مكان الإقامة للحجر الصحي، مشيراً إلى ضرورة توفر غرفة فردية مع دورة مياه خاصة، وتوفير الأدوية والعلاجات للأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة، واللوازم الأساسية ووسائل الاتصال الضرورية.

وأشار الدليل إلى أهمية الدعم العائلي والتواصل مع العاملين في مجال الرعاية الصحية وموظفي الإسعاف. 

وبين إجراءات تجب مراعاتها عند الحجر الصحي المنزلي، مثل تجميع ملابس المحجور عليه في سلة منفصلة وتنظيفها بعناية، والامتناع عن استقبال الزائرين، وتخصيص شخص واحد للعناية بالشخص المحجور عليه. 

ونصح الدليل باستخدام أقنعة الوجه عند مخالطة الآخرين والتخلص منها بعد الاستعمال مرة واحدة والحرص على غسل الأيدي بالماء والصابون. 

ولفت الدليل إلى أهمية ترتيب طريقة للعمل من المنزل والتعامل مع الحجر الصحي على أنه فرصة للقيام بالأشياء التي يتوفر للشخص الوقت عادة للقيام بها.