لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 15 Jul 2020 07:00 م

حجم الخط

- Aa +

البورصة السعودية تصعد بدعم من أسهم البنوك، ومبيعات في الأسهم القيادية تهوي ببورصة مصر

(رويترز) - صعدت البورصة السعودية يوم الأربعاء حيث تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها لمناقشة تخفيضات إنتاج النفط مستقبلا لكن بورصة مصر شهدت تراجعا حادا حيث هبطت جميع أسهمها القيادية باستثناء واحد.

البورصة السعودية تصعد بدعم من أسهم البنوك، ومبيعات في الأسهم القيادية تهوي ببورصة مصر

ومن المقرر أن يتخذ كبار أعضاء أوبك وحلفاؤها، الذين يشكلون ما يعرف بمجموعة أوبك+، قرارا بشأن تمديد تخفيضات إنتاجية قدرها 9.7 مليون برميل يوميا تنتهي في يوليو تموز أو تخفيفها إلى 7.7 مليون برميل يوميا.

وارتفع المؤشر السعودي 0.5 بالمئة بدعم من صعود سهم مصرف الراجحي 0.4 بالمئة وارتفاع سهم مجموعة سامبا المالية 1.1 بالمئة.

وخارج منطقة الخليج تراجع مؤشر الأسهم القيادية في البورصة المصرية 2.4 بالمئة حيث نزل سهم البنك التجاري الدولي 3.4 بالمئة فيما هوى سهم مجموعة هيرمس المالية 7.3 بالمئة.

ودعا البرلمان المتمركز في شرق ليبيا مصر للتدخل مباشرة في الحرب الأهلية الدائرة هناك للحد من الدعم التركي لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا ومقرها العاصمة طرابلس.

وتراجع مؤشر بورصة أبوظبي 1.6 بالمئة بفعل هبوط سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 3.5 بالمئة.

وانخفض مؤشر بورصة دبي 0.2 بالمئة بعد تراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.4 بالمئة وسهم إعمار العقارية 1.2 بالمئة.

وفي سلطنة عمان، تراجع مؤشر البورصة 1.2 بالمئة مع اقتراب فترة إعلان الأرباح الفصلية من نهايتها وهبط سهم بنك ظفار 7.6 بالمئة.

وحقق البنك صافي ربح قيمته 15.8 مليون ريال في النصف الأول من العام انخفاضا من 19.7 مليون ريال قبل عام.