لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 3 سبتمبر 2020 09:15 م

حجم الخط

- Aa +

هبوط مفاجئ للنفط مع نزول الطلب الأمريكي على البنزين

فقد النفط أكثر من 1.5 بالمئة يوم الأربعاء، إذ عكس مساره بعد انخفاض الطلب على البنزين بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي، في مؤشر على أن تعافي الاقتصاد من الجائحة قد يكون أبطأ من المتوقع.

هبوط مفاجئ للنفط مع نزول الطلب الأمريكي على البنزين
قد يكون التعافي الإقتصادي أطول مما كان يظنه البعض.

تحولت أسعار العقود الآجلة إلى الخسارة بعد أن أظهرت بيانات حكومية من الولايات المتحدة انخفاض الطلب على البنزين مقارنة بالأسبوع السابق، متجاهلة بيانات إيجابية بشأن مخزونات النفط.

وقال فيل فلين المحلل لدى برايس فيوتشرز جروب في شيكاجو "تحاول السوق التهوين من الرقم باعتباره حالة عابرة ترتبط بالعاصفة.. وفي حين أن العاصفة ربما ضخمت الأرقام، فإنها لا تبرر حجم موجة البيع التي شهدناها".

انخفضت مخزونات الخام 9.4 مليون برميل في أحدث أسبوع إلى 498.4 مليون برميل، وهو تراجع أكبر بكثير من نزول قدره 1.9 مليون برميل توقعه المحللون في استطلاع أجرته رويترز. وتتناول البيانات فترة تسبب خلالها الإعصار لورا في إغلاق منشآت الإنتاج والتكرير.

وانخفض خام القياس العالمي برنت 69 سنتا بما يعادل 1.5 بالمئة إلى 44.89 دولار للبرميل بحلول الساعة 1500 بتوقيت جرينتش، وذلك بعد مكاسب ليومين. وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 82 سنتا أو اثنين بالمئة إلى 41.94 دولار للبرميل.

تعافى النفط من مستويات متدنية تاريخية بلغها في أبريل نيسان عندما هوى برنت إلى قاع 21 عاما عند أقل من 16 دولارا للبرميل وأغلق الخام الأمريكي في إحدى الجلسات دون الصفر.(رويترز)