لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 23 Jul 2020 09:30 م

حجم الخط

- Aa +

سجن المدير السابق لأونا أويل 5 سنوات بسبب رشاوى في العراق ولا كشف عن أسماء العراقيين المتورطين

أعلنت مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة إن مديرا سابقا بشركة أونا أويل لاستشارات الطاقة ومقرها موناكو صدر عليه يوم الخميس حكم بالسجن خمس سنوات لإدانته برشوة مسؤول عراقي لاقتناص عقود نفطية بعد سقوط صدام حسين عام 2003.

سجن المدير السابق لأونا أويل 5 سنوات بسبب رشاوى في العراق ولا كشف عن أسماء العراقيين المتورطين
سجن المدير السابق لأونا أويل 5 سنوات بسبب رشاوى في العراق ولا كشف عن أسماء العراقيين المتورطين
باسل الجراح
سجن المدير السابق لأونا أويل 5 سنوات بسبب رشاوى في العراق ولا كشف عن أسماء العراقيين المتورطين
زياد عقل-- الصورة : جيتي ايميجز

أدانت هيئة محلفين بريطانية البريطاني من أصل لبناني زياد عقل (45 عاما)، مدير أونا أويل السابق في العراق، بالتآمر لارتكاب جريمة الرشوة لضمان الفوز بعقود نفطية بين عامي 2005 و2010، وذلك بعد تحقيق أجراه مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة على مدى أربع سنوات بحسب رويترز.

وذكر المكتب في بيان أن باسل الجراح اعترف بدفع رشاوى تزيد عن 6 ملايين دولار لضمان الحصول على عقود بقيمة 800 ألف دولار، وأدين زياد عقل وستيفن ويتلي بدفع نصف مليون دولار من الرشاوى لتأمين عقود بقيمة 55 مليون دولار.

وسيتم الإعلان عن الحكم القضائي ضد الاثنين لاحقا هذا الشهر. علما أنه لم يتم الكشف عن أسماء المسؤولين العراقيين المتورطين في القضية التي ترتبط بمشروع عراقي كان مخطط له لتركيب ثلاث منصات عائمة في الخليج وربطها عن طريق خطي أنابيب كبيرين بصهاريج تخزين قرب حقول النفط بحيث تستطيع الناقلات تحميل الخام من البحر.

 مكتب جرائم الاحتيال الخطيرة في بريطانيا  ذكر أن زياد عقل وستيفان وايتلي وبول بوند خططوا مع عائلة إحساني الإيرانية المسيطرة على أونا أويل للفوز بدفع الرشاوى بعطاءات مشاريع نفطية بين 2005 و2011.

ونقل عن مايكل برومبتون محامي الادعاء الذي يمثل مكتب جرائم الاحتيال الخطيرة خلال أولى الجلسات مطلع هذا العام أن أونا أويل، التي يسيطر عليها المؤسس ورئيس مجلس الإدارة عطا إحساني ونجلاه قورش وسامان، تحالفت مع شركات أخرى لضمان الفوز بعقود عن طريق رشوة مسؤولين عراقيين.

وأبلغ برومبتون المحلفين في محكمة ساذرك كراون في لندن أن غرض المتهمين كان التلاعب في المواصفات الفنية ووثائق التصميمات لكي تلائم الشركة التي ترغب أونا أويل في التحالف معها على حساب المنافسين الآخرين.

وكان البريطاني اللبناني زياد عقل يشغل منصب مدير فرع أونا أويل في العراق، بينما كان البريطاني وايتلي في منصب المدير العام للعراق وكازاخستان وأنغولا في الشركة وعمل أيضا لفترة نائبا لرئيس أس.بي.أم. أما البريطاني بوند فشغل سابقا منصب مدير المبيعات لمنطقة الشرق الأوسط في أس.بي.أم.

وأكد برومبتون أنه بعد “عملية طويلة من المناورة والتلاعب” فازت أس.بي.أم وأونا أويل بعقد توريد المنصات العائمة في حين فازت ليتون هولدينغز الأسترالية بعقود مد خطوط الأنابيب وتركيب المنصات.


وأبلغ برومبتون المحلفين أن متواطئا آخر هو باسل الجراح، الإداري السابق لدى أونا أويل في العراق، قد أقر بالفعل بالذنب في القضية وأن قورش وسامان إحساني يواجهان دعاوى جنائية في الولايات المتحدة.ومن المقرر أن صدور الحكم على عقل و الجراح لاحقا هذا الشهر.