حجم الخط

- Aa +

الأثنين 27 أبريل 2020 12:45 م

حجم الخط

- Aa +

سراج باور، تبرم اتفاقيتين جديدتين لتزويد المشاريع السكنية في دبي بحلول الطاقة الشمسية

سراج باور تقدم حلولاً رائدة للمطورين وأصحاب العقارات تساعدهم بالتحول إلى الطاقة الشمسية المستدامة وتحقيق المزيد من الوفورات وتخفيف البصمة الكربونية عبر نموذجها الفريد لتأجير حلول الطاقة الشمسية

سراج باور، تبرم اتفاقيتين جديدتين لتزويد المشاريع السكنية في دبي بحلول الطاقة الشمسية

أعلنت سراج باور، الشركة الإماراتية  المختصة في توفير حلول الطاقة الشمسية الموزّعة، اليوم عن إبرام شراكتين جديدتين لتزويد مشروعين سكنين بالطاقة الشمسية في دبي. وذلك بعد نجاح مشروعها مع موانئ دبي العالمية لتزويد مساكن الموظفين في المنطقة الحرة بجبل علي بالطاقة الشمسية في وقت سابق من هذا العام، والذي حاز على العديد من الجوائز. ووقعت الشركة اتفاقية مع الخيل هايتس (من تيكستشر القابضة) وشركة الساحل الأخضر العقارية في مشروع فلل مردف لتركيب نظام طاقة باستطاعة 3 ميجاواط، وقادر على توليد 5 جيجاواط ساعي سنوياً، فضلاً عن خفض أكثر من 3 آلاف طن متري من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً، أي ما يعادل شحن حوالي 450 مليون هاتف ذكي.


وبهذه المناسبة، قال لوران لونجوي، الرئيس التنفيذي لشركة سراج باور: "اختلفت حياتنا اليومية مؤخراً على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19، إلا أن ذلك ساهم من ناحية أخرى برفع سوية الوعي لدينا بأسلوب حياتنا ومدى تأثيره على بيئتنا المحيطة. فقبل تفشي المرض، كان هناك توجهٌ قوي في دولة الإمارات والمنطقة نحو تبني مفاهيم الاستدامة في حياتنا اليومية. ونفخر في شركة سراج باور بالدور الكبير الذي نسهم من خلاله في مساعدة المجتمع وتحقيق رؤية الاستدامة الطموحة التي وضعتها القيادة الرشيدة لدولة الإمارات".


وتعد هذه الشراكة ثاني المشاريع الهامة لشركة سراج باور في القطاع السكني هذا العام. ولتنفيذ مثل هذا المشروع، وظفت الشركة واحدة من أبرز خدماتها التي تضمن لها مكانة متميزة في السوق، وهي نموذج تأجير متكامل لحلول الطاقة الشمسية، والذي من شأنه التخفيف من نفقات الطاقة والمساعدة على التخفيف من الآثار الاقتصادية للأزمة الحالية. وتقدم الشركة خدمات التصميم والتشييد والتركيب وأعمال التكليف والتشغيل والصيانة والتمويل بشكل يسمح للشركات بتحقيق جميع طموحاتها في مجال الطاقة مع شريك واحد.


وأضاف لونجوي: "يعكس التنفيذ الناجح لهذا المشروع أن حلول الطاقة الشمسية الممولة بالكامل أثبتت فعاليتها وموثوقيتها في دبي والشرق الأوسط، وذلك بفضل جهودنا الدؤوبة والخبرات الواسعة التي يتمتع بها فريق عمل الشركة، لتصبح بذلك سراج باور الشركة الأولى الرائدة والوحيدة في توفير حلول الطاقة الشمسية الموزّعة المتكاملة في المنطقة، والتي توفر حلول الطاقة الشمسية التجارية للقطاع السكني. وبفضل الدور الهام لمبادرة شمس دبي في تطوير قطاع الطاقة الشمسية في دبي، نشغل اليوم موقعاً ريادياً في تزويد القطاعات التجارية والصناعية بمحطات توليد الطاقة الشمسية على الأسطح. ويشكل توسيع أعمالنا في القطاع السكني قفزة نوعية تؤكد على التزامنا بزيادة عدد مشاريع الطاقة الشمسية في دولة الإمارات بما يتماشى مع أهدافها الطموحة في مجال التنمية المستدامة. ولدينا ثقة تامة بقدراتنا على مواصلة توسيع نطاق أعمالنا لتشمل مختلف القطاعات والأسواق، حيث نهدف بشكل رئيسي إلى الارتقاء بالمنطقة نحو مستويات جديدة في قطاع الطاقة. وبتضافر الجهود، وتوفير الدعم اللازم من قبل الجهات المعنية، سنتمكن من تعزيز التوجه نحو اعتماد حلول الطاقة الشمسية على الأسطح لمستقبل أكثر استدامة".


كانت الخطوات التي اتخذها القطاع السكني نحو اعتماد الطاقة الشمسية بطيئة ودون المستوى المطلوب، ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى وجود شكوك حول مدى فوائد إنشاء أصول عقارية مستدامة وقدرتها على تحقيق الأرباح. ولكن إنجازات سراج باور في هذا القطاع مهدت الطريق وعززت الفرص في هذا القطاع الواعد. كما تؤكد تقارير السوق على المكانة المتميزة التي تشغلها دبي باعتبارها نموذجاً يُحتذى به في المشاريع العقارية المستدامة، حيث لا يزال السوق يشهد نمواً في الطلب على الحلول المستدامة وتخفيف البصمة الكربونية.
ومن جانبه، قال منصور نبيل عبد الغفار حسين، الرئيس التنفيذي لشركة الساحل الأخضر العقارية: "يعد نموذج التأجير المبتكر الذي تقدمه شركة سراج باور من الحلول الفريدة والرائدة في القطاع. ونحن على ثقة بأن الخدمات المتميزة التي تقدمها الشركة ستسهم بشكل كبير في تطوير سوق الطاقة الشمسية على المستويين المحلي والإقليمي. وأكثر ما نهتم به نحن في الساحل الأخضر العقارية هو قدرة سراج باور على تقديم البيانات والكشوفات التي توضح تكاليف الطاقة الحقيقية وآثارها، والتي تعتبر من الضروريات لتغيير أسلوب العمل في السوق. وبصفتنا واحدة من الشركات العقارية الرائدة، أصبح بإمكاننا الآن تحديد قيمة استثماراتنا في أنظمة الطاقة الشمسية على الأسطح وما هي الوفورات المحققة لناحية استهلاك الطاقة، فضلاً عن دور ذلك في تعزيز محفظة أصولنا عالية الجودة التي تتبنى أحدث حلول الاستدامة".
وبدوره، قال زوبير باطني، مدير لدى شركة الخيل هايتس (من تيكستشر القابضة): "وضعت القيادة الرشيدة في دبي استراتيجية متكاملة لقطاع الطاقة تهدف إلى تخفيض استهلاك الطاقة والمياه بنسبة 30% بحلول عام 2030. وهذا أمر هام بالنسبة لأصحاب العقارات وقاطنيها، حيث سيعود ذلك عليهم بفوائد ووفورات مجزية. لذا اخترنا شركة سراج باور لتكون شريك الاستدامة باعتبارها الخيار الأمثل لتوفير قيمة مضافة لمشاريعنا. ونحن فخورون بهذه الاتفاقية التي تأتي في إطار سعينا لتحقيق الأهداف طويلة الأمد للمبادرة التي أطلقتها القيادة لبناء اقتصاد أخضر في الدولة تحت شعار ’اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة‘".
وقد سلّط التقرير الأخير الصادر عن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA) الضوء على قُدرة الطاقة المتجددة على تحفيز الانتعاشة الاقتصادية في الفترة اللاحقة لجائحة كوفيد-19، وذلك من خلال تعزيز مكاسب الناتج المحلي الإجمالي العالمي بما يُقارب الـ 100 تريليون دولار أمريكي من الآن ولغاية عام 2050. كما من شأن تسارع معدلات الاستثمار في الطاقة المتجددة أن يُولد حُزمة من المزايا الاقتصادية المهمة إلى جانب المساعدة في التصدي للأزمة المناخية العالمية.
وتجدر الإشارة إلى أن سراج باور هي الشركة الأولى والوحيدة المملوكة محلياً في دبي والحاصلة على ترخيص واعتماد لتقديم حلول تمويل الطاقة الشمسية الرائدة لكل من الشركات والقطاع السكني. وتشهد محفظة الشركة نمواً مطرداً في المنطقة مع أكثر من 50 ميجاواط دخلت حيز التشغيل التجاري، ما يعزز مكانة الشركة في مجال الطاقة الشمسية الموزّعة.