حجم الخط

- Aa +

الخميس 14 مايو 2020 02:00 م

حجم الخط

- Aa +

شاهد لاقط سوني الذكي للتعرف الفوري على الأشياء

يستغني اللاقط الجديد للكاميرا- واسمه -IMX500 AI vision sensor- الحاجة لإرسال البيانات للسحابة لتحليلها ويعتمد على الذكاء الاصطناعي لتقليص حجم البيانات والطاقة المطلوبة لتسجيل الأجزاء المطلوبة في صور

شاهد لاقط سوني الذكي للتعرف الفوري على الأشياء

أعلنت سوني عن جهاز التقاط للكاميرات يعمل بالذكاء الاصطناعي وتقول الشركة إنه سيجدث ثورة في عالم التصوير وكاميرات المراقبة وغيرهما.

يعتمد اللاقط على الذكاء الاصطناعي للتعرف على الأشياء والأبعاد في المشهد، ويمكنه تحليل أي صورة بسرعة تبلغ 3.1 ميلي ثانية.

فلو أستخدم في كاميرا مراقبة خارجية فهو لن يسجل البيانات المكررة بل المستجدات في المشهد إن أردت ذلك ليقلص حجم البيانات التي يتم تخزينها والطاقة التي تستهلكها الكاميرا. ففي الكاميرات المتقدمة التي تستخدمها الشركات في المستودعات والمتاجر يمكن للكاميرا فورا أن تسجل وجود خلل سواء كان نقص في المخزون أو جوانب أخرى تهم الشركة مثل اقتراب نفاذ منتجات محددة والحاجة لإعادة تزويدها.

هناك مثلا نقاط تجمع الزبائن بكثافة في المتاجر وما إلى ذلك. ولا يتم استخلاص البيانات إلا المهم منها ويساهم ذلك بحماية الخصوصية لأن الصور لا تحتاج لنقلها للسحابة أو غيرها للقيام بتحليلها وتخزينها بحسب قول الشركة. وهو جانب هام للالتزام بقوانين الخصوصية الأوروبية.

وفي الوقت الراهن يمكن استخدام الكاميرا لتنبيه مسؤولي الأمن في المتاجر بدخول شخص لم يلتزم بارتداء قناع الوقاية من فيروس كورونا بحسب مارك هانسون مدير الابتكار في سوني.

 

وكانت سوني قد أعلنت في نوفمبر الماضي عن تأسيس شركة خاصة للذكاء الاصطناعي وهي Sony AI، ويرجح أن تعتمد تقنياتها في منتجات سوني مثل بلايستشن التي ستطرح هذا العام.