لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 7 يوليو 2020 09:00 م

حجم الخط

- Aa +

أمريكا تطالب الطلاب الأجانب بالمغادرة

أعلنت سلطات الهجرة الأمريكية أمس الاثنين أنّ الولايات المتّحدة لن تسمح للطلاب الأجانب بالبقاء على أراضيها إذا كانوا مسجّلين في مؤسّسات تعليمية قرّرت، بسبب جائحة كوفيد-19، إعطاء حصصها التعليمية كاملة عبر الإنترنت عند استئناف العام الدراسي الخريف المقبل.

أمريكا تطالب الطلاب الأجانب بالمغادرة


وأوضحت "شرطة الهجرة والجمارك" في بيان أنّ الطلّاب الأجانب المقيمين اليوم في الولايات المتّحدة والمسجّلين في مثل هذه المؤسسات التعليمية "سيتعيّن عليهم مغادرة البلاد أو أخذ إجراءات أخرى، مثل الانتقال إلى كليّات تشترط إلزامية الحضور شخصياً لمتابعة الدروس، من أجل المحافظة على وضعهم القانوني" بحسب أ ف ب.

وأوضحت إدارة الهجرة الأمريكية في بيان صحفي أن وزارة الخارجية الأمريكية لن تُصدر تأشيرات للطلاب المسجلين في المدارس أو البرامج التي تكون متاحة بالكامل عبر الإنترنت عند استئناف الدراسة هذا العام، ولن تسمح الجمارك الأمريكية وحماية الحدود لهؤلاء الطلاب بدخول الولايات المتحدة.
وقالت في البيان: "يجب على الطلاب الموجودين حاليًا في الولايات المتحدة والمسجلين في مثل هذه البرامج مغادرة البلد، أو اتخاذ تدابير أخرى، مثل الانتقال إلى مؤسسات تعليمية تلزم الطلاب بالحضور للبقاء داخل البلاد في وضع قانوني". مشيرة إلى أن كل مَن يخالف تلك الأمور سيكون عرضة للعقوبات، وإلغاء التأشيرة، والترحيل.

وتنطبق القواعد الجديدة على الأشخاص الذين يحملون تأشيرات F-1 ، سواء طلابًا في المدارس الثانوية، أو الكليات والمعاهد، وغيرها من المؤسسات التعليمية في الولايات المتحدة. وكذلك يشمل القرار الطلاب الذين يحملون تأشيرات M-1 (تأشيرة البرامج المهنية).

وتنوي قرابة 23% من الجامعات الأمريكية تقديم نمط هجين يجمع بين التعليم عبر الإنترنت والمحاضرات التقليدية بالحضور الشخصي بحسب تقارير نشرتها هذه الجامعات.