لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 15 Jun 2020 05:00 م

حجم الخط

- Aa +

طلاب يرفعون مئات الدعاوى القضائية ضد الجامعات الامريكية بما فيها جامعة هارفارد

تواجه عشرات الجامعات الامريكية مئات الدعاوى القضائية من الطلاب بما فيهم جامعة "هارفرد" بعد رفع مجموعة من الطلاب دعوى قضائية ضد الجامعة للمطالبة برد رسوم الدراسة الباهظة بعد جائحة كوفيد 19.

طلاب يرفعون مئات الدعاوى القضائية ضد الجامعات الامريكية بما فيها جامعة هارفارد

انضمت جامعة بايلور مؤخرا لقائمة تضم 125 جامعة خاصة وعامة تواجه 175 دعوى قضائية رفعها الطلاب في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب إغلاق الجامعات في جائحة فيروس كورونا المستجد، لاسترداد رسوم باهظة من هذه الجامعات بحسب صحيفة واكو تريبيون هيرالد.

ويلفت التقرير إلى مطالبة بالتعويض عن انتهاك الجامعة للتعاقد مع الطلاب وعدم حصولهم على خدمات مثل السكن والطعام ومواقف السيارات والرسوم الأخرى المرتبطة بالجامعة.

ويقترض الطلاب وأهاليهم من البنوك مبالغ طائلة لتسديد رسوم الجامعة في أحيان كثيرة ويسددون رسوم الجامعة مسبقا لكن الجامعات الأمريكية لم تقدم خدماتها التعليمية وغيرها خلال الشهور الثلاثة الماضية، فيما تكتنز تلك الجامعات مليارات الدولارات من التبرعات والمساعدات الحكومية إلى جانب ما يدفعه الطلاب.

 

ويتراوح ما سدده طلاب الجامعات الأمريكية بين 20 ألف دولار و50 دولار على رسوم الجامعات، إلا أن إغلاق الجامعات ومحاولتها التعويض عن طريق الإنترنت لا يقدم خبرة أكاديمية بجودة مقبولة بحسب دعاوى قضائية رفعها مئات الطلاب للحصول على تعويضات عن ذلك.

بحلول منتصف الشهر الماضي وصل عدد الدعاوى الجماعية التي رفعت في محاكم فيدرالية ضد جامعات أمريكية إلى قرابة 75 دعوى قضائية من طلاب يسعون لاسترداد رسوم التعليم والسكن وخدمات أخرى لم يحصلوا عليها بسبب إغلاق الجامعات بسبب جائحة كورونا.

ونشرت شركات محاماة على مواقعها على الإنترنت سبل انضمام الطلاب للدعاوى القضائية الجماعية بحجة استلام الجامعات إعانات حكومية لتعويض الطلاب عن الرسوم التي قاموا بتسديدها لكن معظم الجامعات امتنعت عن رد الرسوم للطلاب.

ولا يتوقف سيل الدعاوى القضائية من الطلاب ضد جامعاتهم سواء كانت كبرى الجامعات العريقة التي تتمتع بإمكانيات إجراء الأبحاث العلمية أو حتى الجامعات الصغيرة التي تختص بالفنون، كذلك الحال مع الجامعات الحكومية والخاصة والتي تواجه عشرات الدعاوى من الطلاب. 

وتبرز دعوى قضائية جماعية ضد  جامعة "هارفرد" رفعها  عدد من الطلاب يطالبون فيها الجامعة بخمسة ملايين دولار لأنها تحتفظ برسوم الدراسة الباهظة بعد جائحة كوفيد 19 بما فيها خدمات تعليمية وسكن لم تقدمها مع إغلاق الحرم الجامعي. ورفعت عشرات الدعاوى ضد جامعات أمريكية أخرى لنفس الأسباب تقرييا خاصة وأن بعض هذه الجامعات تقدم دروسا على الإنترنت لا ترقى للمستوى المطلوب بل تتفوق عليها جامعات الإنترنت بمناهج متاحة مجانا أو برسوم قليلة مثل كورسيرا وغيرها.

 وسدد كل طالب بين طلاب هارفارد الذين يقاضون جامعتهم قرابة 11422 دولار لرسوم التعليم دون أن يحصلوا على مقابل تلك الرسوم.

وتتشابه الدعاوى التي يرفعها الطلاب ضد جامعة هارفارد مع تفاصيل دعاوى أخرى رفعت ضد جامعة براون 27 من الجامعات الأخرى بما فيها جامعة كولمبيا وكورنيل وكولورادو وبولدر وكليات حكومية مثل ميتشيغن وبوردو بحسب تقارير صحف محلية.