حجم الخط

- Aa +

الخميس 16 أبريل 2020 04:00 م

حجم الخط

- Aa +

مدارس جيمس للتعليم تطلق حزمة دعم لأكثر من 20 ألف طالب خلال أزمة "كوفيد-19"

تتيح الحزمة لأولياء أمور أكثر من 20 ألف طالب في مدارس "جيمس للتعليم" فرصة الاستفادة من حسومات أعلى على الرسوم المدرسية مقارنة بالحسومات الشاملة التي تقدمها المدارس الأخرى بحسب بيان المجموعة

مدارس جيمس للتعليم تطلق حزمة دعم لأكثر من 20 ألف طالب خلال أزمة "كوفيد-19"

أعلنت مجموعة "جيمس للتعليم" أنها أطلقت حزمة دعمٍ تهدف إلى مساعدة العائلات المتضررة بشدة من أزمة فيروس كورونا "كوفيد-19" عبر توفير حسومات فورية ملموسة على الرسوم المدرسية للفصل الحالي، يستفيد منها أكثر من 20 ألف طالب على امتداد شبكة مدارس المجموعة.
وتوفر حزمة الدعم إعفاءً من رسوم الفصل الثالث لأولياء الأمور الذين فقدوا جزءاً من دخلهم أو فقدوا وظائفهم أو أعمالهم الخاصة، أو تم منحهم إجازات غير مأجورة، وأصبحوا بالتالي يواجهون صعوبة في سداد الرسوم المدرسية خلال هذه الفترة التي يسودها الغموض. وفي جميع الحالات، ستكون حزمة الدعم أعلى من الحسومات الشاملة التقليدية التي تقدمها المدارس الأخرى في دولة الإمارات العربية المتحدة وتبلغ نسبتها عادة 20%، و50% أو  أكثر في بعض حالات التعسر القصوى بحسب بيان وصل اريبيان بزنس.

مدارس "جيمس للتعليم"تهدد بفصل الطلاب ما لم يسددوا القسط خلال 7 أيام

ينتقد أولياء الطلاب في مدارس "جيمس للتعليم" تعامل المدرسة مع مسائل الاقساط وسط جائحة فيروس كورونا المستجد، والإعلان عن حملة على تويتر غدا

وفي هذا السياق، قال دينو فاركي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "جيمس للتعليم": "تلقت حزمة الدعم آلاف الطلبات من أولياء الأمور في غضون أيام قليلة، وتواصل فرق ’جيمس للتعليم‘ عملها على مدار الساعة لمعالجة هذه الطلبات بأقصر وقت ممكن وإطلاع أولياء الأمور على نسبة الحسم التي سيستفيدون منها. وتستهدف المساعدة التي نقدمها أولياء الأمور الذين فقدوا جزءاً من دخلهم أو فقدوا وظائفهم بالكامل، إضافة إلى أولياء الأمور الذين يعملون لحسابهم الخاص وتعطلت أعمالهم جراء الأزمة الحالية. ونحن على ثقة بأن منهجيتنا الموجهة ستكون أكثر كفاءة وإنصافاً في مساعدة الأسر الأشد تضرراً وستتيح لنا إحداث فارق ملموس".

وأضاف: "جاءت تجربة الانتقال من التعلم في الصفوف الدراسية إلى التعلم عن بعد بمثابة خطوة مفاجئة وغير مسبوقة، ليس فقط بالنسبة لمجتمع جيمس للتعليم، بل لمعظم المدارس في مختلف أنحاء العالم. وتواصل فرقنا من المعلمين والقائمين على التعليم عملها المتواصل دون كلل لتوفير أعلى معايير التعلم عن بعد لجميع طلابنا. ومن هنا تأتي أهمية حماية كوادرنا الأكاديمية والتعليمية ضماناً لتمكين مدارسنا وموظفينا من مواصلة تقديم التعليم عالي الجودة إبان عودتنا إلى عملياتنا التشغيلية الطبيعية".

وتابع فاركي: "ومن هذا المنطلق، نفخر بأن جميع معلمينا يواصلون تلقي أجورهم بالكامل بينما يبذلون قصارى جهدهم لتوفير أفضل مستويات التعليم لطلابنا، حرصاً على تمكينهم من مواصلة مسيرتهم الدراسية والانتقال إلى الفصل التالي أو العام الدراسي المقبل. كما أننا فخورون وممتنون للغاية لكوادر الرعاية الطبية في مدارسنا الذين آثروا التطوع لدعم الجهود الحكومية في التصدي لفيروس كورونا، ويعملون بلا كلل في الخطوط الأمامية للمساهمة في الحفاظ على سلامتنا جميعاً".

"نغتنم هذه الفرصة لنعرب عن عميق امتناننا لجميع أولياء الأمور على تفهمهم وتعاونهم المستمرين، إذ ندرك تماماً ما يبذلونه من جهودٍ مشكورة لتمكين أطفالهم من مواصلة رحلتهم التعليمية خلال هذه الفترة العصيبة. ونشكر أولياء الأمور الذين بادر معظمهم إلى دفع الرسوم المدرسية عن أطفالهم، عملاً بالتوجيهات التنظيمية التي تنص على ضرورة سداد الرسوم المدرسية لضمان تمكين الطلاب من مواصلة التعلم عن بعد والانتقال إلى السنة أو الصف التالي".

واختتم فاركي: "تتجسد أولويتنا في مواصلة توفير أفضل مستويات التعليم الممكنة خلال هذه الفترة العصيبة، بما يكفل النجاح الأكاديمي لطلابنا، ويضمن الحفاظ على صحتهم وعافيتهم وسعادتهم".