حجم الخط

- Aa +

الخميس 16 أبريل 2020 09:30 ص

حجم الخط

- Aa +

مدارس "جيمس للتعليم"تهدد بفصل الطلاب ما لم يسددوا القسط خلال 7 أيام

ينتقد أولياء الطلاب في مدارس "جيمس للتعليم" تعامل المدرسة مع مسائل الاقساط وسط جائحة فيروس كورونا المستجد، والإعلان عن حملة على تويتر غدا

مدارس "جيمس للتعليم"تهدد بفصل الطلاب ما لم يسددوا القسط خلال 7 أيام

بيرند دبسمان- أريبيان بزنس

علمت أريبيان بزنس أن مدارس "جيمس للتعليم" تهدد بفصل الطلاب عن أنظمة التعليم عن بعد لديها ما لم يتم تسديد الأقساط بحلول منتصف الاسبوع القادم.

واطلعت أريبيان بزنس على رسالة بريد الكتروني مقتضبة أرسلتها مدارس "جيمس للتعليم" وتقول فيها إدارة المدرسة إنه هذا تذكير أخير لتسوية الرسوم المدرسية- و ما لم يتم  سداد القسط المدرسي بحلول الساعة 12 مساءً يوم الثلاثاء 21 أبريل 2020 ، فلن يكون أمامنا خيار سوى إزالة ابنكم من برنامج التعلم عن بُعد اعتبارًا من الأربعاء 22 أبريل. "

مدارس جيمس للتعليم تطلق حزمة دعم لأكثر من 20 ألف طالب خلال أزمة "كوفيد-19"

تتيح الحزمة لأولياء أمور أكثر من 20 ألف طالب في مدارس "جيمس للتعليم" فرصة الاستفادة من حسومات أعلى على الرسوم المدرسية مقارنة بالحسومات الشاملة التي تقدمها المدارس الأخرى بحسب بيان المجموعة

وتتعرض مدارس "جيمس للتعليم" منذ أسابيع لانتقادات حادة من قبل أولياء الطلاب بسبب تعامل  المؤسسة مع  الأقساط والرسوم خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، وفي بداية شهر أبريل الحالي ، قالت مؤسسة مدارس "جيمس للتعليم" إنها ستقدم تخفيضات على الرسوم المدرسية لبعض أولياء الأمور- ولكن فقط بعد تسليم تفاصيل وضعهم المالي. وتدرج الرسالة  بريد إلكتروني ليتواصل عبره أولياء الأمور في حال كانت أوضاعهم تؤهلهم للاستفادة من تدابير الإعفاء.

وتعرضت طرق تعاطي  مدارس "جيمس للتعليم"  مع أقساط الطلاب في ظل الوباء لانتقادات شديدة من قبل أولياء الأمور، الذين يعتقدون أن الشركة لا تقوم بما يكفي للتخفيف معم يعانيه البعض من ظروف معقدة.

ووقع أكثر من 15000 من أولياء الأمور على عريضة عبر الإنترنت تطالب بتخفيض الرسوم بنسبة 30 بالمائة على الأقل في الفصل الدراسي الثالث ، حيث سيبقى الطلاب في المنزل "التعلم الإلكتروني" بدلاً من الفصول الدراسية.

وصف بعض الآباء برنامج التعلم عن بعد بأنه "غير منظم وغير كاف".

ووصلت رسالة من ولي أمر طالب إلى أريبيان بزنس يوم الأربعاء قال فيها إنه مصدوم

  من أسلوب تعامل عملاق التعليم وطريقة التهديدات بفصل الأطفال من برنامج التعلم عن بعد.

وجاء في الرسالة: "إن البريد الإلكتروني من المدرس كان بمثابة إشعار قانوني أو تهديد من نوع ما أكثر من كونع إشعارا بضرورة الدفع". "لا يمكننا تقبل هكذا معاملة حين نطالب بما نتستحقه"

مدارس "جيمس للتعليم" ترد

باتصال أريبيان بزنس ،  بمدارس "جيمس للتعليم" أكد متحدث باسم  المؤسسة بأن "خطط التعلم عن بعد المعمول بها في مدارس جيمس للتعليم  تضمن استمرارية التعليم خلال الوباء العالمي الحالي ، ويطلب من الطلاب حضور دروسهم كما يفعلون في الظروف العادية."

وقال المتحدث "بالمثل ، وتماشياً مع اللوائح الحكومية ، لضمان استفادة الطلاب من التعلم عن بعد والتقدم إلى العام أو الصف التالي في نهاية هذا العام الدراسي ، يجب دفع الرسوم الدراسية بالكامل". "بالنسبة لأي شخص لم يقم بعد بتسوية الرسوم الدراسية للمصطلح الحالي ، فإننا نرجو منك أن تفعل ذلك في أقرب وقت ممكن".

وأضاف المتحدث أن إجراءات الإغاثة هي "نهج موجه" يسمح للشركة بمساعدة العائلات "الأكثر احتياجًا" والاحتفاظ بالموظفين.

وقال المتحدث "نحن ملتزمون بالوفاء بالتزامنا بالاستمرار في دفع رواتب أعضاء هيئة التدريس بالكامل". "مع كامل تعليقات الآباء ، نحن نبحث باستمرار باستمرار عن طرق لتحسين وتحسين برامج التعلم الإلكتروني الخاصة بنا."