لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 22 مارس 2020 05:15 م

حجم الخط

- Aa +

محمد بن راشد: التعليم لن يتوقف.. اليوم نجني ثمرة الاستثمار في التعلم الذكي

في أول يوم دوام مدرسي "افتراضي" في مدارس الإمارات، العملية التعليمية مستمرة وبأقصى درجات الكفاءة، حتى في ظل الأوضاع الصعبة التي تعيشها الدول جراء تفشي فيروس كورونا.

محمد بن راشد: التعليم لن يتوقف.. اليوم نجني ثمرة الاستثمار في التعلم الذكي

وام- حضر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اليوم الأحد، أول يوم دراسي عن بعد في مدارس الدولة مع طلاب من مدرسة المجد النموذجية بالشارقة.

وقال سموه: «استثمرنا في التعلم الذكي، خلال العشر سنوات السابقة، الكثير.. واليوم نجني الثمرة.. لدينا أنظمة ذكية في مدارسنا.. وبنية تحتية متكاملة.. ولدينا منصة (مدرسة) أيضاً، التي تضم آلاف الدروس التعليمية العلمية الجاهزة لجميع المراحل». 

ووجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الشكر للمعلمين والمعلمات الذين يمارسون دورهم الحيوي من خلال متابعة الطلبة عن بعد وتذليل الصعاب وضمان استمرار العملية التعليمية دون انقطاع، كما شكر سموه الكوادر الإدارية والتقنية كافة التي تحشد كل جهودها وإمكاناتها في سبيل تقديم عملية تعليمية منهجية تسير بسلاسة وفعالية. وتابع سموه جانباً من حصة قدمتها المعلمة أمل ناصر زيد، مثنياً على تفاعل الطلبة معها.

وأضاف سموه، في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر: «زرعنا جهوداً.. واليوم نحصد علماً ومعارف مستمرة».

وأردف سموه أن مليون و200 ألف طالب انتظموا في المدارس الحكومية ومدارس القطاع الخاص والجامعات الوطنية، مؤكداً أن «المدارس توقفت.. والجامعات أُغلقت.. لكن التعليم لن يتوقف.. التعليم كالصحة لن يتوقف في جميع الظروف».

وكانت وزارة التربية والتعليم قد بدأت اليوم الأحد تطبيق منظومة التعلم عن بعد، التي ستستمر مدة أسبوعين، بحيث تستهدف جميع طلبة المدارس ومؤسسات التعليم العالي في دولة الإمارات، وذلك تطبيقاً للقرار السابق الخاص بتقديم عطلة الربيع لتكون إجازة الطلبة أربعة أسابيع، يتم تخصيص الأسبوعين الأخيرين منها لعودة الطلبة إلى مقاعد الدراسة "افتراضياً" من البيت عبر التسجيل في منظومة التعلم عن بعد، ومتابعة الدروس مع المعلمين والمعلمات، ضمن جدول حصص محدد لكل حلقة من الحلقات الدراسية، وفي إطار آلية تدريس ومتابعة وتقييم منهجية تضمن سير العملية التعليمية والتربوية بكل سلاسة وبما يترجم المستهدفات ويحقق أفضل النتائج.

والتحق بمنظومة التعليم الافتراضي اليوم أكثر من 1.2 مليون طالب وطالبة من مختلف المدارس والجامعات في الدولة. 

وقد حرصت وزارة التربية والتعليم على توفير القاعدة التقنية واللوجستية وآليات التنفيذ وكل ما له علاقة بالخطوات اللازمة لتطبيق منظومة التعلم عن بعد، عبر التأكد من جاهزة المنظومة التعليمية وتهيئة الميدان التربوي وتدريب الكوادر التعليمية وإعداد الطلبة وأولياء الأمور وتوفير الآليات والتسهيلات بما يكفل تقديم تجربة تعلم ذكية نوعية تحقق الأهداف المرجوة منها.