لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 19 يوليو 2020 12:45 م

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: السماح لشركات الإنشاءات بإقامة المساكن العمالية في مواقع العمل

السماح لشركات الإنشاءات والمقاولات التابعة للقطاع الخاص، بإقامة المساكن العمالية في مواقع العمل مع الالتزام التام باشتراطات الصحة والسلامة.

الإمارات: السماح لشركات الإنشاءات بإقامة المساكن العمالية في مواقع العمل

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين، السماح لشركات الإنشاءات والمقاولات التابعة للقطاع الخاص، بإقامة المساكن العمالية في مواقع العمل، كإجراء وقائي للتقليل من مخاطر الاختلاط بين العمال، شريطة الالتزام التام باشتراطات الصحة والسلامة.

ونشرت الوزارة عبر تويتر إن ذلك يساهم بالتقليل من مخاطر الاختلاط بين العمال.

يأتي ذلك ضمن حملة أطلقتها الوزارة الشهر الماضي تحت شعار "معا نتجاوز التحدي"، وذلك لتوعية أصحاب العمل والعاملين في القطاع الخاص بحزمة القرارات والمبادرات التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع شركائها في إطار "البرنامج الوطني لدعم استقرار سوق العمل في القطاع الخاص" في ظل الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية.

فضلا عن التوعية بعدد من المبادرات والإجراءات التي تطبقها الوزارة بهدف تعزيز استقرار علاقة العمل بين طرفيها وضمان حقوقهما وواجباتهما.

ومن المقرر تنفيذ الحملة من خلال وسائل الإعلام المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي والرسائل النصية الهاتفية فضلا عن فيديوهات التوعية التي يتم عرضها عبر عدد كبير من أجهزة الصراف الآلي وتوزيع البروشورات والبوسترات المطبوعة بأكثر من سبع لغات تعتبر الأكثر استخداما في سوق العمل بالتعاون مع بعض السكنات والمدن العمالية.

ويأتي تنفيذ الحملة بالتوازي مع مواصلة فرق التفتيش التابعة للوزارة حملات التفتيش الميداني للتأكد من مدى التزام منشآت القطاع الخاص بتطبيق القانون والقرارات الوزارية والإجراءات الاحترازية لوقاية العاملين من فيروس "كورونا".

فضلا عن الحملات المشتركة مع الجهات المعنية لإجراء الفحوصات الطبية لعمال المنشآت في مواقع العمل والمساكن العمالية.

وتتضمن الحملة التوعية بالإجراءات المتدرجة التي يمكن لمنشآت القطاع الخاص المتأثرة بتداعيات فيروس كورونا المستجد اتخاذها بشرط الاتفاق مع العاملين لديها من غير المواطنين والمتمثلة بمنحهم إجازة مدفوعة الأجر ومن ثم إجازة بدون أجر ومن ثم خفض الاجر بشكل مؤقت خلال فترة الإجراءات الاحترازية.

ويشترط لذلك إبرام ملحق إضافي لعقد العمل وفق نموذج أعدته الوزارة لهذه الغاية على ان ينتهي هذا العمل بهذا الملحق بانتهاء مدته أو فترة سريان الإجراءات الاحترازية أيهما أقرب وأخيرا خفض أجر العامل بشكل دائم بشرط التقدم على خدمة تعديل بيانات عقد العمل للحصول على موافقة الوزارة.

كما تتضمن الحملة التعريف بمبادرة "الإجازة المبكرة" التي أطلقتها الوزارة بالتعاون والتنسيق مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية وهيئة الطيران المدني والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بهدف تمكين من يرغب من المقيمين العاملين في القطاع الخاص من العودة إلى بلدانهم خلال فترة الإجراءات الاحترازية المتخذة على مستوى الدولة للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وذلك من خلال تقديم مواعيد إجازاتهم السنوية أو الاتفاق مع المنشآت العاملين لديها على منحهم إجازة من دون أجر.

وتستهدف الحملة التعريف أيضا بمبادرة "سوق العمل الافتراضي" الذي يعتبر منصة الكترونية مبتكرة تتيح المجال أمام المنشآت لتسجيل بيانات العاملين الفائضين عن حاجاتها من غير المواطنين للاستفادة منهم في المنشآت التي تحتاج للعمالة، كما تتيح للعاملين من غير المواطنين التسجيل في الموقع careers.mohre.gov.ae للبحث عن فرصة العمل.

كما تستهدف توعية شركات المقاولات بمبادرة السماح لها بإقامة مساكن للعمال في مواقع الانشاءات التي تنفذها الشركات وهي المبادرة التي جاءت بموجب تنسيق بين وزارة الموارد البشرية والتوطين والبلديات والجهات المحلية المعنية وذلك بهدف توفير المساحات المناسبة بين العمال في المساكن والمدن والعمالية.

وبالتالي التقليل من مخاطر الاختلاط بين العمال فضلا عن ضمان استمرار تأدية الاعمال الانشائية والبنى التحتية في ظل عدم السماح بنقل العمالة بين امارات الدولة في الوقت الحالي ضمن الإجراءات الاحترازية الرامية الى تأمين سلامتهم.

ومن المقرر ان تتضمن الحملة توعية أصحاب العمل بضرورة الالتزام بسداد أجور العاملين لديها من خلال "نظام حماية الأجور" وفقا للأجور المتفق بموجب عقود العمل المبرمة بين الطرفين أو الملاحق الإضافية للعقود وفي المواعيد المحددة بالتوازي مع توعية العاملين في القطاع الخاص بخدمة "شكوى راتبي" والتي تتيح لهم الإبلاغ عن تأخر المنشآت التي يعملون لديها في تسديد رواتبهم في مواعيدها المحددة وبالقدر المحدد.

وتستهدف الحملة التوعية بخدمة "الخط الساخن" والتي تقدم خدمات معلوماتية وإجرائية للعاملين في القطاع الخاص عبر الرقم المجاني 80060 باستخدام أحدث التقنيات فضلا عن توفير خدمة الدعم الاستشاري اللازم بشكل مباشر وبأساليب إدارية وابتكارية بلغات عدة وعلى مدار 24 ساعة طوال الأسبوع.

كما تتضمن الحملة التوعية بقرار "حظر العمل وقت الظهيرة" الذي تطبقه وزارة الموارد البشرية والتوطين للعام السادس عشر على التوالي والذي يتم بموجبه حظر تأدية الأعمال التي تؤدى تحت الشمس وفي الأماكن المكشوفة من الساعة الثانية عشرة والنصف ظهراً وحتى الساعة الثالثة من بعد الظهر وذلك اعتبارا من الخامس عشر من شهر يونيو حتى الخامس عشر من شهر سبتمبر من كل عام

تستهدف توعية شركات المقاولات بمبادرة السماح لها بإقامة مساكن للعمال في مواقع الانشاءات التي تنفذها الشركات وهي المبادرة التي جاءت بموجب تنسيق بين وزارة الموارد البشرية والتوطين والبلديات والجهات المحلية المعنية وذلك بهدف توفير المساحات المناسبة بين العمال في المساكن والمدن والعمالية.

وبالتالي التقليل من مخاطر الاختلاط بين العمال فضلا عن ضمان استمرار تأدية الاعمال الانشائية والبنى التحتية في ظل عدم السماح بنقل العمالة بين امارات الدولة في الوقت الحالي ضمن الإجراءات الاحترازية الرامية الى تأمين سلامتهم.

ومن المقرر ان تتضمن الحملة توعية أصحاب العمل بضرورة الالتزام بسداد أجور العاملين لديها من خلال "نظام حماية الأجور" وفقا للأجور المتفق بموجب عقود العمل المبرمة بين الطرفين أو الملاحق الإضافية للعقود وفي المواعيد المحددة بالتوازي مع توعية العاملين في القطاع الخاص بخدمة "شكوى راتبي" والتي تتيح لهم الإبلاغ عن تأخر المنشآت التي يعملون لديها في تسديد رواتبهم في مواعيدها المحددة وبالقدر المحدد