لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 25 يونيو 2020 06:45 ص

حجم الخط

- Aa +

أمالا تكشف عن تصميم مطارها

"أمالا" وهي أحد المشروعات الوطنية الكبرى التي يقدمها صندوق الاستثمارات العامة عن تصميم مذهل لمطارها الدولي والمستوحى من البيئة الصحراوية الساحرة.

أمالا تكشف عن تصميم مطارها
أمالا تكشف عن تصميم مطارها

كشفت "أمالا" وهي أحد المشروعات الوطنية الكبرى التي يقدمها صندوق الاستثمارات العامة عن تصميم مذهل لمطارها الدولي والمستوحى من البيئة الصحراوية الساحرة.

وأعلنت أمالا وهي المشروع الذي يعد الأول ضمن محمية الأمير محمد بن سلمان، والمعد ليصبح وجهة عالمية في قطاع السياحة الفاخرة المرتكزة على النقاهة والصحة والعلاج، في واحدة من أجمل المناطق الساحرة غير المكتشفة في العالم، أن المطار من تصميم "فوستر بارتنز" و"ايجز ميدل ايست".

يذكر ان مشروع أمالا هو الريفيرا الجديد الواقع في قلب البحر الأحمر كجوهرة مكنونة على ساحل شمال غرب المملكة.

ووفق الموقع الرسمي للمشروع فقد استلهمت "أمالا" من القيادة الحكيمة ورؤية 2030 تطوير قطاع الضيافة وأن تكون رائدة في مجال الرفاهية المتوقع انتعاشه في السنوات المقبلة.

ستكون أمالا وجهة فريدة من نوعها للمنتجعات الفاخرة بل ستفوق التصورات كافة، وستقدم أمالا مزيجًا من القيم والتجارب وفرص اكتشاف الذات لا مثيل لها في أي منتجع آخر.

يذكر أن أمالا هي مشروع سياحي عالمي رائد يطلق في ساحل شمال غرب البلاد أطلقه صندوق الاستثمارات العامة السعودي. 

أمالا: وجهةٌ ساحرةٌ ستُلهم مخيلة العالم

أمالا هي وجهة فائقة الفخامة تتميز بموقعها الرائع على ساحل البحر الأحمر شمال غرب المملكة العربية السعودية، وتسعى إلى تصميم تجارب شخصية فريدة وملهمة مستوحاة من عالم الفنون والثقافة والصحة والرفاهية ومتعة الاستجمام ونقاء البحر الأحمر. وقد صُممت أمالا لترتقي بمفهوم السفر والتجارب السياحية الفاخرة حيث وُلدت رؤيتها الطموحة من رحلة التحول التي تخوضها المملكة في قطاعات السياحة والسفر والضيافة والاستدامة.

وتوصف منطقة المشروع بكونها "ريفيرا الشرق الأوسط" نظراً لكونها امتداداً طبيعياً لمناخ البحر الأبيض المتوسط المعتدل.

وفر المشروع فرصة استثنائية للمستثمرين والمشغلين من القطاع الخاص لتمويل أعمال التطوير والتشغيل لمرافق المشروع المختلفة. ومن المتوقع وضع حجر الأساس في الربع الأول من عام 2019، وافتتاح المرحلة الأولى في نهاية عام 2020، وسيتم الانتهاء من كامل المشروع بحلول العام 2028.

يضم مشروع "أمالا" مستوى غير مسبوق من الفخامة عبر الفنادق والفلل الخاصة على حد سواء، وفق تصاميم هندسية مميزة تعكس الذوق الرفيع، فضلاً عن احتضانه قريةً للفن المعاصر توفر تجارب متميزة للفنانين المقيمين والضيوف والأكاديميين المتخصصين في الفنون؛ مما سيسهم في تعزيز نمو وتطور الفنانين السعوديين، واستضافة طيف واسع من الفعاليات الفنية والثقافية؛ حيث سيوفر مساحات متعددة الاستخدامات للاجتماعات والعروض الفنية والثقافية من مسرح، وموسيقى، ومتاحف، وصالات عرض فنية، ومنحوتات. وسيجمع "أمالا" بين هدوء الطبيعة والمناظر الجبلية والمناطق البحرية فائقة النقاء لهواة الغوص، ومتحف بحري، بالإضافة إلى المرافق الرياضية المتكاملة لأنشطة اللياقة البدنية، ومرسى مخصص لليخوت والقوارب الصغيرة الفاخرة على ساحل البحر الأحمر.

ويأتي مشروع "أمالا" كمحرك رئيس لدفع عجلة التنويع الاقتصادي وإيجاد فرص استثمارية للقطاع الخاص المحلي وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر للمساهمة في تطوير قطاع السياحة في المملكة، والحفاظ على الموروث الثقافي والبيئي وتحقيق الاستدامة انسجاماً مع رؤية المملكة 2030.

وهناك وجهتي"’تريبل باي‘ و’الساحل المطوّر‘ ضمن منشآت يتم تطويرها بالتعاون مع شركة ’إتش كي إس آركيتكتس‘، لإطلاق مفهوم جديد للتجربة السياحية الفاخرة من خلال تصميم تجارب شخصية استثنائية للمسافرين المتميّزين والانتقائيين."

ستوفر "تريبل باي" ملاذاً شاملاً للاستجمام والنقاهة والاسترخاء، وستضمّ مرافق حديثة للتشخيص الطبي والعلاجات الموثوقة مصممة بحسب الممارسات التقليدية والبيئة المحلية. وستكون وجهة "تريبل باي" أيضًا موطناً لمجتمع رياضي وترفيهي متكامل تماماً يضمّ مجموعة من المرافق التشخيصية والعلاجية المتطورة، يقدم تجارب استجمام مبتكرة إلى جانب التعلم في أجواء عائلية متميزة.

أما وجهة "الساحل المطوّر" فستصبح مركزاً رئيسياً للفن المعاصر في الشرق الأوسط، حيث ستستضيف برامج حافلة من الفعاليات الثقافية والفنية المثيرة المدرجة ضمن تقويم الأحداث العالمية في مجال الفنون والثقافة. وستكون هذه الأنشطة والبرامج الغامرة، التي تستمد الإلهام من مبادئ الخير والاحسان، مثالاً على الإبداع وتعكس التميّز العملي والأكاديمي للمجتمع السعودي.

وستضم وجهة "الساحل المطوّر" متحفاً للفنون المعاصرة ومنطقة ثقافية مخصّصة لاستعراض الأعمال الفنية المنتقاة من التراث الأصيل والحرف القديمة، إلى جانب مسرح ضخم لاستضافة الفعاليات الحية. وسيشكّل هذا الموقع مساحة تلتقي فيها نخبة من المؤثرين ومتذوّقي الفنون، تتوفر فيها مجموعة من المرافق والمنتجعات الصحية الفاخرة ومراكز اليوغا والتأمل، بالإضافة إلى مركز متطور لرياضة الفروسية مجهز بشكل أساسي لتأهيل الخيول، واسطبلات حديثة ومبتكرة ومرافق البولو للمحترفين والمدربين.


وستمثّل كل من المواقع الثلاثة الفريدة من نوعها التي تشكّل مشروع "أمالا"، وهي "تريبل باي" و"الساحل المطوّر" و"الجزيرة" مجموعات مختلفة من التجارب للزوار. وسيجري العمل على تطوير هذا المشروع على ثلاث مراحل رئيسة، ومن المقرر إنجاز الوجهة قبل تنفيذ رؤية السعودية 2030.