حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 15 أبريل 2020 07:00 م

حجم الخط

- Aa +

الشارقة: منع انتقال العمالة من الإمارة إلى إمارة أخرى

أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة عن عدد من الإجراءات الجديدة الاحترازية والوقائية بشأن العمالة الوافدة بهدف حماية صحتهم وسلامتهم وتقليل احتمالات إصابتهم بفيروس كورونا المستجد "كوفيد -19".

الشارقة: منع انتقال العمالة من الإمارة إلى إمارة أخرى

 ـ وام: 15 أبريل 2020

أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة عن عدد من الإجراءات الجديدة الاحترازية والوقائية بشأن العمالة الوافدة بهدف حماية صحتهم وسلامتهم وتقليل احتمالات إصابتهم بفيروس كورونا المستجد "كوفيد -19".

وأصدرت الدائرة تعميماً يقضي بمنع انتقال العمالة من الإمارة إلى إمارة أخرى وقصر حركتها داخل مدن إمارة الشارقة مع الالتزام بتطبيق التدابير الاحترازية إلى جانب منع دخول العمالة غير المقيمة في الإمارة إليها وستطبق ضد المخالفين الجزاءات الإدارية السارية في الإمارة.

وتأتي هذه الخطوة من أجل ضمان اتباع ممارسات التباعد الجسدي وتقليل المخالطة بأشخاص قد يكونون مصابين بالمرض وتوفير أكبر قدر من الوقاية والحفاظ على الصحة العامة.

و أكد  سلطان عبدالله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة أن قرار الدائرة بشأن منع نقل الفئة العمالية للمنشآت الاقتصادية بين إمارة الشارقة وإمارات الدولة الأخرى بأي وسيلة من وسائل النقل جاء في إطار التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية الرامية للحفاظ على الصحة العامة وتنفيذًا للتوجيهات الصادرة من الجهات المختصة بالدولة ولما تقتضيه المصلحة العامة.

وأضاف أن تعميم الدائرة بعدم تنقل العمالة من الإمارة إلى أي مكان آخر ومنع انتقالها إلى خارج الشارقة يستهدف تحقيق التباعد الجسدي في هذه الفترة والحفاظ عليها ضمن الجهود التي تنفذها الإمارة والدولة للحفاظ على المجتمع ومواجهة تداعيات /كوفيد – 19/.

وأشار إلى أنه يستثنى من هذا التعميم المنشآت العاملة في نشاط التنظيف والمواد الغذائية والأمن الخاص، موضحًا أنه يجب أن يكون عدد العمالة في وسيلة النقل نصف السعة الاستيعابية لها، منوها إلى ضرورة ارتداء الكمامات وترك مسافة أمان 2 متر بين العمالة عند الصعود والنزول من وسيلة النقل والملاحظة الصحية للعمالة طوال الوقت.

وأكد أهمية تعاون الشركات مع الدائرة لتنفيذ القرار إضافة إلى اتخاذ العديد من الإجراءات في المناطق العمالية للسيطرة على الفيروس ومنع انتشاره مثل ضمان توافر أقصى درجات النظافة وعدم اكتظاظ السكن العمالي واتخاذ الإجراءات الوقائية الكاملة والذهاب إلى الجهات المختصة على الفور في حال وجود شك في إصابة أي عامل بالفيروس.

وأصدرت الدائرة تعميماً يقضي بمنع انتقال العمالة من الإمارة إلى إمارة أخرى وقصر حركتها داخل مدن إمارة الشارقة مع الالتزام بتطبيق التدابير الاحترازية إلى جانب منع دخول العمالة غير المقيمة في الإمارة إليها وستطبق ضد المخالفين الجزاءات الإدارية السارية في الإمارة.

وتأتي هذه الخطوة من أجل ضمان اتباع ممارسات التباعد الجسدي وتقليل المخالطة بأشخاص قد يكونون مصابين بالمرض وتوفير أكبر قدر من الوقاية والحفاظ على الصحة العامة.

و أكد  سلطان عبدالله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة أن قرار الدائرة بشأن منع نقل الفئة العمالية للمنشآت الاقتصادية بين إمارة الشارقة وإمارات الدولة الأخرى بأي وسيلة من وسائل النقل جاء في إطار التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية الرامية للحفاظ على الصحة العامة وتنفيذًا للتوجيهات الصادرة من الجهات المختصة بالدولة ولما تقتضيه المصلحة العامة.

وأضاف أن تعميم الدائرة بعدم تنقل العمالة من الإمارة إلى أي مكان آخر ومنع انتقالها إلى خارج الشارقة يستهدف تحقيق التباعد الجسدي في هذه الفترة والحفاظ عليها ضمن الجهود التي تنفذها الإمارة والدولة للحفاظ على المجتمع ومواجهة تداعيات /كوفيد – 19/.

وأشار إلى أنه يستثنى من هذا التعميم المنشآت العاملة في نشاط التنظيف والمواد الغذائية والأمن الخاص، موضحًا أنه يجب أن يكون عدد العمالة في وسيلة النقل نصف السعة الاستيعابية لها، منوها إلى ضرورة ارتداء الكمامات وترك مسافة أمان 2 متر بين العمالة عند الصعود والنزول من وسيلة النقل والملاحظة الصحية للعمالة طوال الوقت.

وأكد أهمية تعاون الشركات مع الدائرة لتنفيذ القرار إضافة إلى اتخاذ العديد من الإجراءات في المناطق العمالية للسيطرة على الفيروس ومنع انتشاره مثل ضمان توافر أقصى درجات النظافة وعدم اكتظاظ السكن العمالي واتخاذ الإجراءات الوقائية الكاملة والذهاب إلى الجهات المختصة على الفور في حال وجود شك في إصابة أي عامل بالفيروس.