لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 4 سبتمبر 2020 11:15 ص

حجم الخط

- Aa +

سعوديون يعبرون عن مخاوفهم من ارتفاع الضرائب وارتفاع التكاليف

بلومبرغ: يهيمن السعوديون المتخوفون من ارتفاع الضرائب وارتفاع التكاليف على مؤتمر المستثمر الافتراضي في يوروموني

سعوديون يعبرون عن مخاوفهم من ارتفاع الضرائب وارتفاع التكاليف

بلومبرغ: وجد السعوديون القلقون بشأن الضرائب المرتفعة وارتفاع التكاليف متنفسا غير متوقع ولكن القليل من ردود الفعل في مؤتمر المستثمرين الافتراضي.

استضافت يورو موني المقابلة المسجلة مسبقًا يوم الخميس مع وزير المالية السعودي محمد الجدعان وكان من المفترض أن تكون بمثابة منتدى له لمناقشة استجابة الحكومة الاقتصادية للوباء للجمهور الناطق باللغة الإنجليزية من المستثمرين والمصرفيين.

وبدلاً من ذلك ، تركز قدر كبير من الاهتمام على الإحباط من إجراءات التقشف الجديدة في المملكة من خلال تعليقات السعوديين.

وانهالت التعليقات في فقرة الأسئلة والأجوبة في فعالية يورو موني عبر تقنية الفيديو زووم وجاءت عشرات التعليقات من السعوديين حول ارتفاع تكاليف المعيشة ، إلى جانب تساؤلات حول سبب عدم تحدث الوزير باللغة العربية وما إذا كانت هناك تراجع قريب عن الزيادة في ضريبة القيمة المضافة. بـ 15 في المئة .

وطلب مشارك اسمه معاذ الفواز. الاستفسار عن ذلك بقوله"هل يمكنك أن تسأل وزيرنا عما إذا كانت حكومتنا ستخفض ضريبة القيمة المضافة إلى 5 بالمائة؟"

قال سعودي آخر ، عرّف عن نفسه فقط باسم موها العتب ، "الرجاء الإجابة على الأسئلة التي تهم الناس. الناس لا يهتمون بأي شيء سوى دخلهم ".

وأثار رفع ضريبة القيمة المضافة - إلى جانب التغييرات الأخرى في السياسة التي أدت إلى انخفاض دخل الأسرة - غضب المواطنين منذ تطبيقه في الأول من تموز (يوليو) ، مما سلط الضوء على التحديات التي يواجهها المسؤولون وهم يحاولون إصلاح النموذج الاقتصادي لأكبر مصدر للنفط في العالم.

وتواجه المملكة العربية السعودية أزمة مزدوجة هذا العام حيث يجتمع الوباء مع انخفاض أسعار النفط في الضغط على المالية الحكومية. وحذر الجدعان في مايو / أيار من أن الإجراءات "المؤلمة" قد تكون ضرورية ، لكن بعض السعوديين يجادلون بأن الفجوة أو عدم المساواة آخذ في الارتفاع وأن المواطنين يتحملون وطأة الألم ، لا سيما مع استمرار الحكومة في الإنفاق على المشاريع العملاقة والاستثمارات في الخارج.

في استطلاع حديث أجرته شركة أبحاث السوق يوجوف، قال 91٪ من السعوديين إن زيادة ضريبة القيمة المضافة أثرت على مواردهم المالية ، حيث قال 61٪ من هؤلاء إن التأثير كان شديداً. قبل المؤتمر الافتراضي ، انتشرت شائعات بسرعة بين السعوديين بأن وزير المالية سيعلن إلغاء أو تعديل الزيادة الضريبية.

لكن مع تسجيل المقابلة مسبقًا ، لم يكن هناك فرصة للوزير للإجابة على الأسئلة التي ظهرت. وبدلاً من ذلك ، تُركوا للجنة من المحللين الأجانب ، الذين قالوا إنهم يعتقدون أن معدل الضريبة المرتفع سيبقى.