لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 29 أبريل 2020 03:00 م

حجم الخط

- Aa +

بي آر شيتي يعلن نيته اتخاذ اجراءات قانونية ضد من تلاعب وارتكب اختلاسات في شركة إن إم سي

رجل الأعمال الهندي ب.ر. شيتي مؤسس ورئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة "إن إم سي" للرعاية الصحية - NMC Health- والذي يواجه اتهامات جنائية، أصدر بيانا قال فيه إنه سيلاحق من ارتكب اختلاسات في شركته السابقة

 بي آر شيتي يعلن نيته اتخاذ اجراءات قانونية ضد من تلاعب وارتكب اختلاسات في شركة إن إم سي

وتعهد بي آر شيتي بتبرئة اسمه بعد أن قال بأن تحقيقاته القانونية والشرعية الخاصة كشفت عن "احتيال خطير ومخالفات تم ارتكابها في إن إم سي وشركة فنبلر وشركاته الخاصة وضده شخصيا.

وفي أول تصريح لمؤسس إن إم سي منذ أن سعى مسؤولو الشركة إلى شطب الشركة من بورصة لندن، قال  شيتي إن تحقيقاته الخاصة كشفت وجود مدفوعات وتحويلات تمت باسمه دون علمه أو موافقته كليا.


وقال شيتي في بيان صدر لوسائل الإعلام بعد ظهر اليوم عن ما كشفته تحرياته الخاصة بوجود أدلة لديه على: "إنشاء الحسابات المصرفية وتشغيلها باسمي بما في ذلك العديد من التحويلات الاحتيالية التي لم أصرح بها أو وافقت عليها أو كنت على علم بها، وكذلك تم طلب قروض وضمانات شخصية وشيكات وتحويلات مصرفية باسمي ، وجرى تزوير توقيعي ، في اجراءات لم أصرح بها ولم أعلم بها."

وأضاف: "تشير النتائج الأولية التي قدمها استشاري في تحقيقاتي الخاصة إلى حدوث احتيال خطير ومخالفات في الشركات المذكورة ويبدو أن هذا الاحتيال قد قامت به مجموعة صغيرة من المديرين التنفيذيين الحاليين والسابقين في هذه الشركات."

وقال شيتي :"قام المستشارون العاملون في تحقيقاتي الخاصة، وقمت أنا شخصياً، بمشاركة المعلومات والأدلة التي توصلنا إليها بشكل منتظم مع جميع مجالس الإدارة المعنيين، وكذلك مع السلطات القانونية والجهات الرقابية ذات الصلة. سنواصل مشاركة هذه المعلومات بصورة استباقية بالتوازي مع مساعينا الرامية لمساعدة هذه الأطراف على المضي في تحقيقاتها والاستجابة لاستفساراتها".
ويقول إنه ينوي اتخاذ إجراء قانوني "ضد أولئك الذين ارتكبوا عمليات احتيال ضد أعمالي ونفسي".


وأضاف: " امتنعت عن إدلاء تصريحات إعلامية مُوسّعة، احتراماً للإجراءات القانونية والرقابية، ولإفساح المجال أمام السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة وكذلك الجهات التابعة لي، لتسريع وتيرة التحقيقات".

ونقلت رويترز عن الأوصياء المشتركين على إن.إم.سي هيلث قولهم إنهم سيراجعون نتائج تحقيقات شيتي، وقال متحدث ”نعلم بأمر البيان الصادر اليوم عن شيتي. سنراجعه في إطار تحقيقنا الجاري في شؤون إن.إم.سي هيلث، ونتطلع لأن يشاركنا د. شيتي نتائج تحقيقه“.

وأصبحت شركة إن ام سي تحت إدارة قضائية وجرى مؤخرا شطبها من بورصة لندن حيث كانت ذات مرة تحتل مكانة مرموقة في مؤشر FTSE 100.

وتم تعليق تداول أسهم إن إم سي في نهاية فبراير حين اضطرت الشركة لتفسير ما يجري إزاء وضعها المالي ، والذي تم الكشف عنه لاحقًا بأنه يتجاوز بكثير من الديون التي تم الإبلاغ عنها سابقًا والتي تبلغ 5 مليار دولار ويقدر بحوالي 6.6 مليار دولار.

وفي وقت سابق من هذا الشهر ، تقدم بنك أبو ظبي التجاري ، الذي تبلغ قيمة تعرضه في الشركة لحوالي 981 مليون دولار ، بطلب إلى محاكم المملكة المتحدة لإخضاع الشركة للإشراف القضائي.

وفي الوقت نفسه ، عينت فينابلر مستشارًا ماليًا مستقلًا لاستكشاف الخيارات المتاحة للشركة ، والتي تشمل بيع شركة ترافيكس.