لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 6 سبتمبر 2020 10:45 م

حجم الخط

- Aa +

دعابة تتحول إلى تحدي بين بلدة أمريكية وممثل كوميدي تلفزيوني

قامت بلدة أمريكية بتوجيه تحد للكوميدي جون أوليفر المعروف بتقديم برانامج ساخر بالإعلان أنها ستنضي قدما بمزحة سابق أعلنت عنها وتنفذها فعليا وهي اطلاق اسمه على محطة معالجة مياه الصرف الصحي بشرط أن يأتي ويقص الشريط لتدشينها.

دعابة تتحول إلى تحدي بين بلدة أمريكية وممثل كوميدي تلفزيوني

 وكان محافظ البلدة قد زعم أن بلدته ستطلق اسم جون أوليفر على محطة معالجة المجارير لديها في دعابة للرد على ما اعتبر اهانة لبلدة دانبري، لكن الكوميدي تعهد بأن يتبرع بـ55 ألف دولار لجمعيات خيرية في البلدة في حال أقدمت البلدة على إطلاق اسمه على المحطة.

ونقلت أسوشيتد برس أن البلدة وافقت على اطلاق اسم جون اوليفر على المحطة شرط أن يحضر مراسيم تدشين محطة معالجة مياه المجارير بنفسه.

وأعلن رئيس البلدية مارك بوغتون صباح الأحد في تقرير تلفزيوني ،  إنه يتحدى أوليفر لقبول شرط البلدة

وقال إن هناك شرطًا لتسمية المحطة باسم المتبرع. وكان الكوميدي جون أوليفر قد سخر من البلدة التي اعتبرها أنه كانت قلب صناعة القبعات في غابر الازمان وأنها بلدة مملة مستخدما عبارات بذيئة. 

ونشر رئيس البلدية شرطه لتسمية محطة الصرف الصحي التي تبلغ تكلفتها 110 ملايين دولار على اسم الممثل الكوميدي ، ولكن مع "شرط واحد هو حضوره شخصيا لتدشينها.

يذكر أن جون أوليفر هو ممثل بريطاني انتقل للولايات المتحدة وحصل على الجنسية وحقق شهرة وتقدير كبيرين في برنامجه الساخر وحصد عدداً من جوائز الإيمي عن البرنامج الذي يتناول القضايا والأخبار السياسية بطريقة ساخرة، وفي عام 2015 صنفته مجلة التايم ضمن أكثر 100 شخصية تأثيراً في ذلك العام بفضل ذلك البرنامج.