لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 16 أبريل 2020 11:00 ص

حجم الخط

- Aa +

زوجة الرسام الغامض بانكسي تنزعح من عمل زوجها في المنزل

نشر بانكسي الفنان الغامض ورسام الغرافيتي مجهول الهوية والذي اعتاد استباحة الجدران والساحات والشوارع برسومه، تدوينة على حسابه في انستاغرام قال فيها إن زوجته تكره عمله من المنزل، ويبدو أنه بدأ يرسم في كل أرجاء المنزل وجدرانه بما في ذلك الحمام!

زوجة الرسام الغامض بانكسي تنزعح من عمل زوجها في المنزل

ويبدو أن التباعد الاجتماعي والبقاء في المنزل في بريطانيا لم يرق كثيرا للفنان بانكسي الذي استباح جدران الشوارع والساحات من قبل، لكنه اليوم لم يتمالك نفسه من الرسم على جدران منزله من الداخل!

وتشير رويترز  أن العمل الفني الجديد يظهر فئرانا ثائرة وهي تضغط على أنبوب لمعجون الأسنان وتتدلى على مفتاح الإنارة وورق الحائط.

ونشر الرسام صورا لعمله على موقع انستجرام يوم الأربعاء مصحوبة بعبارة ”زوجتي تكره ذلك عندما أعمل من المنزل“.

ويستخدم بانكسي، الذي لا تزال هويته الحقيقية مجهولة، موقع انستجرام لإثبات امتلاكه للرسومات بعد رسمها في أماكن عامة وكان آخرها في مدينتي بريستول وبرمنجهام الانجليزيتين.

وارتفعت قيمة أعمال بانكسي بدرجة كبيرة. فقد بيع رسم له لمجموعة من القرود تجلس بالبرلمان البريطاني بأكثر من 12 مليون جنيه استرليني في أكتوبر تشرين الأول وهو رقم قياسي في مزاد على أعماله.

واشتهر بانكسي باستخدام رسومات الجرافيتي للتعبير عن واقع المجتمع من منظور فريد واستطاع تغيير النظرة السائدة حيال هذا الفن الذي تعده مجتمعات كثيرة عملاً تخريبياً يشوه الأماكن العامة، من خلال استخدامه لإيصال رسائل اجتماعية وإنسانية هادفة أسهمت في تحوّل الجرافيتي إلى أحد أبرز أشكال الفن الحديث.

وبدأ الفنان يشتهر العام 2003 في إنكلترا من خلال رسوم غرافيتي مع عناصر من الحرس الملكي يتبولون على جدار وعنصري شرطة يتبادلان قبلة حامية.

وتوجه العام 2007 إلى بيت لحم مخلفا وراءه مجموعة من رسوم الغرافيتي على الجدار الأمني تظهر إحداها فتاة تفتش جنديا إسرائيليا وهو يرفع يديه فيما بندقيته موضوعة إلى جانبه.

في العام 2005، أنجز تسع رسوم من بينها سلم موضوع على جدار وفتاة تطير بها بالونات ليسلط الضوء على تأثير الجدار على حياة الفلسطينيين.

واستحال الجدار مكانا للاحتجاجات وفسحة للتعبير السياسي-الفني. وتستقطب الرسوم الجدارية التي تكسوه في بعض الأماكن السياح.