حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 31 مارس 2020 04:15 م

حجم الخط

- Aa +

وفاة عبد الحليم خدام في فرنسا

قال مصدر سوري يعيش في المنفى ومقرب من عبد الحليم خدام نائب الرئيس السوري السابق إن خدام توفي يوم الثلاثاء في فرنسا عن عمر 88 عاما. وكان خدام أصبح معارضا بارزا لحكم الرئيس بشار الأسد بعد هروبه إلى باريس في العام 2005.

وفاة عبد الحليم خدام في فرنسا

نقلت رويترز عن مصدر سوري يعيش في المنفى ومقرب من عبد الحليم خدام نائب الرئيس السوري السابق إن خدام توفي يوم الثلاثاء في فرنسا عن عمر 88 عاما. وكان خدام أصبح معارضا بارزا لحكم الرئيس بشار الأسد بعد هروبه إلى باريس في العام 2005.

وأضاف صلاح عياش أن خدام توفي الساعة الخامسة صباحا (الثالثة بتوقيت جرينتش) عقب إصابته بأزمة قلبية.

وعمل خدام لمدة 30 سنة في الدولة السورية في عهد الرئيس الراحل حافظ الأسد وابنه بشار الذي أصبح رئيسا عام 2000.

تولى أول مناصبه محافظا للقنيطرة  عام1966،وحتى نهاية عام1967 ، ثم عُيّن عبد الحليم خدام محافظا لحماه ثم  محافظاً لدمشق ثم وزيرا للاقتصاد والتجارة الخارجية ومن ثم وزيراً للخارجية قبل أن يخلفه في وزارة الخارجية فاروق الشرع.

شغل منصب الرئيس بالوكالة مدة 37 يوما بعد وفاة حافظ الأسد بصفته نائبه الأول. وتشير بي بي سي إلى أن آخر المعارك التي خاضها خدام كانت قيادته الحملة الاعلامية والسياسية على ما سمي وقتها بـ "ربيع دمشق" مما مهد السبيل الطريق لاطلاق يد الجهات الامنية في ملاحقة رموزه مثل النائب السابق في البرلمان السوري، رياض سيف، وعدد من المفكرين والمثقفين والكتاب الذين دعوا إلى إصلاحات سياسية والحد من القبضة الأمنية.

وكانت كلمة خدام في مدرج جامعة دمشق في فبراير/ شباط 2001 بمثابة إعلان حرب على ربيع دمشق ، إذ وصف في كلمته دعوات الإصلاح السياسي في البلاد بانها "جزأرة" لسوريا، اي الدخول في حرب أهلية مثل الجزائر التي كانت تعيش حربا أهلية مدمرة عرفت لاحقا بالعشرية السوداء، وفقا لبي بي سي.