حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 03:00 م

حجم الخط

- Aa +

«مصدر أبوظبي» وشركاؤها ينجزون مراحل متقدمة من محطة لطاقة الرياح في صربيا

تحقيق تقدم كبير في عمليات إنشاء محطة شيبوك 1 لطاقة الرياح في صريبا على أن تدخل المحطة حيز الإنتاج أوائل العام المقبل.

 «مصدر أبوظبي» وشركاؤها ينجزون مراحل متقدمة من محطة لطاقة الرياح في صربيا

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" ومجموعة "تاليري إنرجيا" و"البنك الألماني للتنمية" عن إنجاز مراحل متقدمة من المشروع المشترك بينهم لتطوير أكبر محطة تجارية لطاقة الرياح على مستوى المرافق الخدمية في صربيا حيث تسير أعمال الإنشاء ضمن الجدول الزمني المحدد على أن تدخل المحطة حيز الإنتاج أوائل العام المقبل.

وشملت هذه المرحلة من إنشاء محطة "شيبوك 1" الواقعة في منطقة دولوفو على بعد حوالي 50 كيلومترا من العاصمة بلغراد، تشييد 33 برجا تقوم بتزويد الطاقة للمحطة الفرعية المتصلة بالشبكة وربط المحطة مع خطوط إمداد الطاقة المتواجدة على بعد 11 كيلومترا وبالتالي التمكن من تسليم مبنى إدارة عمليات نقل الطاقة للجهة المشغلة، بحسب وكالة أنباء الإمارات.

وتبلغ القدرة الإنتاجية للمحطة 158 ميجاواط وتضم 57 توربينة رياح من إنتاج شركة "جنرال إلكتريك للطاقة المتجددة". 

ومن المتوقع أن تلبي المحطة احتياجات حوالي 113 ألف منزل من الكهرباء النظيفة والحد من انبعاث 370 ألف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنويا، وقد تم إلى الآن استكمال تركيب 52 توربينة رياح بشكل كامل.

وتتولى شركة فيتروإلكترانا بالكانا "دبليو إي بي جي" مهمة تطوير المحطة وهي شركة مملوكة بالكامل من قبل شركة "تيسلا للرياح" التي تبلغ حصة شركة "مصدر" فيها 60% ومجموعة "تاليري إنرجيا" 30% و"البنك الألماني للتنمية" 10%.

وقال أحمد العوضي مدير عام شركة "تيسلا للرياح" "لقد نجحنا في تحقيق تقدم كبير في عمليات إنشاء محطة "شيبوك 1" التي تمتد على مساحة 37 كيلومتر مربع حيث تمكنا من إتمام عملية توصيل الطاقة إلى المحطة الفرعية وربط المحطة مع شبكة خطوط توصيل الطاقة القائمة"، مؤكدا أن الشركة تسير وفق الخطة الموضوعة لاستكمال المحطة والبدء بإنتاج الطاقة العام المقبل.

وأضاف أنه يجري تطوير محطة "شيبوك 1" وفق أرقى المعايير لتجسد بذلك مثالا جليا على مدى مساهمة شركة "مصدر" بالتعاون مع شركائها في مجموعة "تاليري انرجيا" والبنك الألماني للتنمية في دعم تطوير حلول مجدية تجاريا ضمن قطاع الطاقة المتجددة العالمي من خلال تسخير إمكانياتها الكبيرة وخبراتها التقنية الواسعة. يذكر أنه جرى توقيع اتفاقية شراء الطاقة الخاصة بالمشروع في أكتوبر 2016.

وقد تعهدت صربيا بإنتاج 27 في المائة من احتياجاتها من الطاقة المحلية عبر مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2020 مما يقلل من اعتمادها على محطات توليد الطاقة التي تعمل بالفحم تماشيا مع لوائح الاتحاد الأوروبي.

وستكون "شيبوك 1" عند استكمالها المحطة الرابعة لتوليد الكهرباء باستخدام طاقة الرياح ضمن محفظة مشاريع شركة "مصدر" في قارة أوروبا وذلك بعد كل من محطة "مصفوفة لندن" والتي تقوم بتوليد 630 ميجاواط من الطاقة الكهربائية النظيفة وهي أكبر محطة لطاقة الرياح البحرية في العالم ومحطة "دادجون" في المملكة المتحدة بقدرة 402 ميجاواط ومحطة "هايويند سكوتلاند" والتي تقوم بتوليد 30 ميجاواط من الكهرباء من خلال طاقة الرياح وتقع على مقربة من ساحل ابيردينشاير.

وتعد شركة "مصدر" مطورا ومشغلا رائدا للمشاريع التجارية على مستوى المرافق الخدمية والمتصلة بالشبكة وأنظمة الطاقة المصغرة التي توفر الكهرباء للمجتمعات النائية التي لا تصلها شبكات الكهرباء إضافة إلى مشاريع الحد من انبعاثات الكربون.

وتغطي مشاريع "مصدر" للطاقة المتجددة كلا من دولة الإمارات والأردن ومصر والمغرب وموريتانيا والمملكة المتحدة واسبانيا وألمانيا وصرييا ومونتينيغرو.