الهيئة السعودية للمقاولين: 1.5% من المقاولين فقط مسجلين في الهيئة

قال رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمقاولي أسامة العفالق يقول إن عدد المقاولين المسجلين في الهيئة حتى الآن بلغ ألفي مقاول بنسبة 1.5% من إجمالي المقاولين العاملين في القطاع
الهيئة السعودية للمقاولين: 1.5% من المقاولين فقط مسجلين في الهيئة
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 04 سبتمبر , 2018

قال رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمقاولين إن عدد المقاولين المسجلين في "الهيئة" حتى الآن بلغ ألفي مقاول بنسبة 1.5 بالمئة من إجمالي المقاولين العاملين في قطاع المقاولات.

وأضاف أسامة العفالق، بحسب صحيفة "الاقتصادية" السعودية، أن إجمالي الأجانب المسجلين في "الهيئة" يبلغ حوالي 5 بالمئة، وأنه يعمل في الشركات المسجلة نحو 904798 موظفاً بينهم 121117 سعودياً بنسبة 13.4 بالمئة مقابل 783681 موظفاً غير سعودي بنسبة 86.6 بالمئة.

وقال "العفالق" إن "الهيئة" تقوم بالتنسيق الكامل مع الوزارات المعنية في سبيل تطوير نظام التراخيص فيها، الذي ستقوم الهيئة بمنحه للمقاولين العاملين في القطاع، ويشمل التنسيق الوزارات الرئيسة كالتجارة والعمل والاقتصاد، وأكثر من 25 وزارة وجهة حكومية وشبه حكومية.

وأوضح أن أحد أهداف الهيئة من عملية التراخيص هو تأسيس مصدر موحد لمعلومات المقاول تجد فيه جميع الجهات كل ما ترغب في معرفته ويسهل للمقاولين الحصول على المشاريع من هذه الجهات.

وأشار إلى أنه مع بدء التطبيق التجريبي لمعايير وإجراءات التصنيف الجديدة للمقاولين لوكالة تصنيف المقاولين التابع لوزارة الشؤون البلدية والقروية، سجلت انخفاضاً بعدد المقاولين المصنفين من 986 مقاولاً مصنفاً لعام 1437 هـ إلى 858 مقاولاً مصنفاً في 1438، كما تم اعتماد معايير وإجراءات التصنيف المعمول بها حالياً لحين إعلان التطبيق الفعلي لنظام التصنيف الجديد.

واقترح معمر العطاوي رئيس لجنة المقاولين في غرفة جدة، بحسب صحيفة "الاقتصادية" اليومية، نقل وكالة تصنيف المقاولين من وزارة الشؤون القروية والبلدية إلى الهيئة السعودية للمقاولين، باعتبارها جهة اختصاص، ولتوحيد معايير التصنيف لجميع الشركات، وقال إنه لا بد من عمل تصنيف شامل لجميع المقاولين سواءً العاملين بالقطاع الحكومي أو الخاص والتسجيل يكون بصفة إلزامية، حتى تتوحد الجهات، مشيراً إلى أن بعض الجهات أصدرت لها تصنيف أو تأهيل خاص للمقاولين لقبولهم في تنفيذ مشاريعها.

وأضاف "العطاوي" أن قلة المشاريع المطروحة للتنفيذ في الوقت الحالي تعد من اكبر التحديات التي تواجه القطاع، وقال إن المملكة مقبلة على تنفيذ مشاريع حيوية كبيرة مثل تطوير مكة المكرمة و"نيوم" و"البحر الأحمر" و"جدة تاون داون" و"القدية"، وجميعها مشاريع كبرى وتحتاج إلى مقاولين ذوي كفاءة لتنفيذها، حيث ما زالت هذه المشاريع في مرحلة التصميم والدراسة لتطرح للتنفيذ.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة