لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 3 سبتمبر 2018 08:00 م

حجم الخط

- Aa +

دبي للمستقبل تعتمد 5 جهات حكومية شركاء للمرحلة الثانية من «دبي 10X»

التعاون مع جهات حكومية رائدة في المرحلة الثانية لتنفيذ 26 مشروعا اعتمدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي

دبي للمستقبل تعتمد 5 جهات حكومية شركاء للمرحلة الثانية من «دبي 10X»

أعلنت "مؤسسة دبي للمستقبل" شراكتها مع خمس جهات حكومية في دبي لدعم تنفيذ أهداف المرحلة الثانية من مبادرة "دبي 10X"  لتصبح دبي أكبر مختبر للتجارب الحكومية المستقبلية في العالم من خلال آليات عمل جديدة تحاكي المستقبل.

وتشمل قائمة الشركاء الداعمين للمبادرة كلا من المكتب الإعلامي لحكومة دبي ودائرة التنمية الاقتصادية ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي ومكتب دبي الذكية ومركز دبي للأمن الإلكتروني ومسرعات دبي المستقبل، بحسب مكتب دبي الإعلامي.

وأكد عبد العزيز الجزيري نائب الرئيس التنفيذي رئيس قطاع المشاريع في مؤسسة دبي للمستقبل أن هذه الشراكات الاستراتيجية تشكل إضافة مهمة ودفعة نوعية لمبادرة "دبي 10X" من خلال التعاون مع جهات حكومية رائدة في المرحلة الثانية لتنفيذ 26 مشروعا اعتمدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل خلال أعمال القمة العالمية للحكومات خلال فبراير الماضي ووجه بتحويلها إلى مشاريع رائدة ترتقي بجودة حياة أفراد المجتمع.

وأضاف أن المبادرة نجحت في توفير منصة تجمع مختلف الجهات الحكومية في دبي وتتيح لهم فرصة التنسيق والتعاون بين فرق العمل وتوحيد الرؤى والأهداف لتقديم خدمات حكومية مشتركة تنسجم مع أهداف "دبي 10X" إضافة إلى إطلاق مبادرات جديدة مشتركة تدعم مكانة دبي الرائدة في صناعة المستقبل والابتكار والتميز الحكومي.

وسيسهم الشركاء الداعمون في توفير الدعم للجهات الحكومية المشاركة في مبادرة "دبي 10X" والمشاريع المنضوية في إطارها انطلاقا من الالتزام الكامل بمساندة كل المبادرات والمشاريع والجهود الحكومية وتسريع وتيرة العمل والارتقاء بمستويات الجودة والكفاءة ضمن قطاعات العمل الحكومي كافة عبر تبني الأفكار المبتكرة والتشجيع على الإبداع وتقديم الحلول غير التقليدية بما ينفع المجتمع ويحقق صالح أفراده.

وتقوم المرحلة الثانية من المبادرة على أساس تعزيز تعاون فرق "دبي 10X" في مختلف الجهات الحكومية في دبي عبر تبادل الخبرات والمهارات والموارد والعقول ضمن إطار مشترك هدفه تقديم وإطلاق مبادرات مشتركة فيما بينها تشمل جميع القطاعات الأساسية التي تمس جودة حياة الإنسان بما في ذلك السياحة والاقتصاد والأمن والسلامة والإعلام والصحة والطوارئ والحياة المجتمعية والبنية التحتية والاستدامة والتعليم وغيرها.