لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 3 سبتمبر 2018 05:15 م

حجم الخط

- Aa +

دبي: افتتاح قمة مدن المستقبل في العالم العربي 2018

أكثر من 750 مشاركا و70 خبيرا دوليا في فعاليات الدورة الخامسة لقمة مدن المستقبل في العالم العربي 2018

دبي: افتتاح قمة مدن المستقبل في العالم العربي 2018
معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي

افتتح معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان اليوم فعاليات الدورة الخامسة من قمة مدن المستقبل في العالم العربي 2018 التي تنظمها الوزارة والبرنامج بالتعاون مع شركة "إكسبوتريد ميدل ايست".

وتستمر القمة يومين بفندق سوفتيل نخلة جميرا في دبي وذلك بمشاركة الرواد وصناع القرار بمجال مدن المستقبل على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

وتمثل القمة - التي حضرها عدد من المسؤولين في الجهات الاتحادية والمحلية و أكثر من 750 مشاركا و70 خبيرا دوليا - فرصة فريدة للمعنيين بقطاع مدن المستقبل والمساكن كونها توفر لهم نظرة مستقبلية تتعلق بالتكنولوجيا الحديثة المستخدمة في بناء المدن الذكية وتعزز لديهم فرص العمل والإطلاع على أفضل الممارسات العالمية في المجال. 

  ولفت معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي في كلمة له في الإفتتاح إلى أن الجميع ينتظر مخرجات داعمة لتوجه الحكومات فيما يتعلق بالمدن المستقبلية مؤكدا دور القمة في توفير الفرص الجديدة الداعمة للتحول الحضري للسنوات المقبلة.

وذكر معاليه أن وزارة تطوير البنية التحتية وبرنامج الشيخ زايد للإسكان يسيران وفق سياسة المزج بين التكنولوجيا الذكية و المعايير المستدامة في إنشاء المجمعات السكنية الحكومية ما يدعم الرؤية العامة لدولة الإمارات.

ولفت معاليه إلى أن إستضافة قمة مدن المستقبل 2018 في دبي يدل على المكانة الرفيعة لدولة الإمارات وموقعها الريادي في قطاع البنية التحتية والاسكان على المستويين الإقليمي والعالمي، موضحا أن القمة تمثل حلقة وصل بين الرواد في مجال تطوير المدن الذكية وسيكون لمخرجاتها بالغ الأثر في دعم توجه دولة الإمارات فيما يتعلق بمدن المستقبل ذات البعد التكنولوجي الذكي.

وأكد معاليه أن وزارة تطوير البنية التحتية وبرنامج الشيخ زايد للإسكان يركزان على خطط التنمية الإستراتيجية الداعمة للمدن الذكية وتعد الإمارات في طليعة الدول في مجال تطوير المدن الذكية بمنطقة الشرق الأوسط من خلال مشاريعها العديدة القائمة على الإبتكار والموجهة لقاطنيها في مختلف القطاعات.

وأضاف معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي إن قمة مدن المستقبل تمثل منصة عالمية يجتمع حولها كبريات الشركات والمؤسسات المعنية بتطوير البنى التحتية المتطورة من دول العالم كافة فضلا عن كبار المستثمرين وأصحاب الأفكار الخلاقة والمبدعة الذين يسهمون في رسم ملامح تأسيس مدن المستقبل من الناحية التكنولوجية والبيئية والإقتصادية وغيرها من المجالات ذات الشأن.

ويناقش الخبراء المشاركون في القمة العديد من القضايا المهمة التي تمثل توجه الحكومات للسنوات المقبلة وأبرزها الذكاء الإصطناعي والحكومة الذكية ومعالجة البيانات الضخمة وأمن المدن والتنقل الذكي والبنية التحتية الذكية والإستدامة.