حجم الخط

- Aa +

الأثنين 3 سبتمبر 2018 02:15 م

حجم الخط

- Aa +

تعرف على أول رائدي فضاء إماراتيين إلى محطة الفضاء الدولية

أعلنت دولة الإمارات عن اختيار أول رائدي فضاء إماراتيين هما هزاع علي عبدان خلفان المنصوري وسلطان سيف مفتاح حمد النيادي

تعرف على أول رائدي فضاء إماراتيين إلى محطة الفضاء الدولية

أعلنت دولة الإمارات اختيار أول رائدي فضاء إماراتيين هما هزاع علي عبدان خلفان المنصوري وسلطان سيف مفتاح حمد النيادي بالتعاون مع وكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس" وذلك من بين 4000 شاب وشابة إماراتيين تقدموا للاختبارات.

ويبلغ هزاع علي عبدان خلفان المنصوري 34 عاما وهو حاصل على بكالوريوس في علوم الطيران تخصص "طيار عسكري" من كلية خليفة بن زايد الجوية.

ويمتلك المنصوري خبرة تزيد على أربعة عشر عاما في الطيران الحربي وقد خضع لمجموعة برامج تدريبية في الدولة وخارجها منها دورات تخصصية متقدمة في النجاة من الغرق وتدريب على الدوران وقوة التسارع تصل إلى 9 جي وعلى مناورات العلم الأحمر في الولايات المتحدة الأميركية.

ومنذ عام 2016 تأهل هزاع المنصوري ليكون طيار استعراض جوي منفرد ويشغل حاليا منصب طيار FCF على طائرة F-16B60.

أما سلطان سيف مفتاح حمد النيادي فيبلغ من العمر 37 عاما وهو حاصل على شهادة الدكتوراة في تكنولوجيا المعلومات " منع تسرب البيانات" من جامعة جريفيث University Griffith في أستراليا عام 2016 وعلى الماجستير في أمن المعلومات والشبكات من الجامعة ذاتها وبكالوريوس في هندسة الإلكترونيات والاتصالات من جامعة برايتون University Brighton في المملكة المتحدة وأتم برنامج التعليم العام في تكنولوجيا المعلومات من المملكة المتحدة عام 2001.

ويعمل النيادي مهندس اتصالات وإلكترونيات وباحثا في أمن المعلومات ولديه خبرة في العمل لدى القوات المسلحة الإماراتية في هندسة أمن الشبكات منذ العام 1999 حتى اليوم.

وقد شارك في عدد من المؤتمرات الدولية ولديه أوراق بحث منشورة في دوريات دولية كما شارك في ورش عمل في مجال تكنولوجيا المعلومات في مؤتمرات عالمية داخل وخارج الدولة.

وكان مركز محمد بن راشد للفضاء قد أطلق برنامج "الإمارات لرواد الفضاء" في شهر ديسمبر 2017 حيث فتح باب التسجيل الإلكتروني لكل من يجد في نفسه الكفاءة والجدارة كي يكون أول رائد فضاء إماراتي.

ويشتمل برنامج الإمارات لرواد الفضاء على مراحل تدريب مكثفة يتخطى فيها المرشحون عدة مراحل من التدريب وسيقوم البرنامج في نهاية فترة التدريب إلى إرسال أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية للمشاركة في مهام استكشاف الفضاء طبقا لما حددته حكومة دولة الإمارات العربية.

ومحطة الفضاء الدولية هي بمثابة قمر صناعي ضخم صالح لحياة البشر فيه وتدور في مدار منخفض حول الأرض وتحمل على متنها طاقما من ستة رواد فضاء يقضون 35 ساعة أسبوعيا في إجراء أبحاث علمية بمختلف التخصصات الفيزيائية والبيولوجية.