السعودية تهدد شركات الاتصالات المخلة بالتوطين

هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات تراقب مستوى التقدم في توطين شركات الاتصالات في السعودية بعد إبلاغها بخطة التوطين
السعودية تهدد شركات الاتصالات المخلة بالتوطين
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 02 سبتمبر , 2018

قال محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية إن الهيئة تراقب مستوى التقدم في توطين (سعودة) شركات الاتصالات في المملكة بعد إبلاغها بخطة التوطين مؤكداً أن الشركة التي ستخل بخطة التوطين ستسأل عليها.

وأوضح عبدالعزيز الرويس، بحسب صحيفة "الاقتصادية"، أنه تتم مراقبة نسب التوطين في الشركات وفق مراحل، مؤكداً أن المرحلة الأولى ستكون قبل نهاية العام الجاري، وستتم مراقبة بقية النسب بعد العام.

وقال "الرويس" إن خطة التوطين تستهدف على المستوى الأول توطين القياديين، ثم المستوى الثاني والثالث من دون القياديين.

وأضاف أن "النسب تختلف من مستوى إلى مستوى، إذ إن هناك ما هو على مستوى القياديين مثل الرئيس التنفيذي وغيره يجب أن يكون سعوديا خلال مدة زمنية قصيرة، وإذا لم يكن سعوديا ستعاقب الشركات على ذلك".

وجاءت تصريحات "الرويس" على هامش حفل أكاديمية شركة الاتصالات السعودية stc التي أقيمت في مقر الأكاديمية بالرياض، أمس السبت، ودشنها عبدالله السواحة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، إذ يستهدف البرنامج تدريب أكثر من 150 طالباً وطالبة في الرياض وجدة والخبر بالتعاون مع شركتين عالميتين رائدتين في مجال التعليم الإلكتروني للأمن السيبراني.

توطين الوظائف في السعودية


تعمل السعودية على إغلاق مجالات عمل مختلفة أمام الوافدين الذين يشكلون ثلث عدد السكان في ظل سعيها لتوفير فرص عمل للشباب السعودي وخفض معدلات البطالة بين مواطنيها.

ويبلغ معدل البطالة بين السعوديين نحو 13 بالمئة.

وفي المملكة نحو 12 مليون وافد معظمهم من آسيا وأنحاء أخرى من العالم العربي ويعمل معظمهم في وظائف متدنية الأجور ينفر منها السعوديون مثل بعض وظائف قطاع الإنشاءات والعمل في المنازل بينما تعمل نسبة قليلة في وظائف إدارية متوسطة ورفيعة المستوى.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج